مختارات من تويتر

جاري التحميل ...

على مدار الساعة

ولد اعبيدي: تصرف ولد محم عبر توتير استخفاف بقوى المنتدى

15 أبريل, 2018 - 16:17

الأخبار (نواكشوط) وصف رئيس حركة (إيرا) بيرام ولد اعبيدي، إعلان رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم سيدي محمد ولد محم، عن خبر التفاوض ووفقه مع منتدى المعارضة، في تغريدة عبر تويتر بأنه استخفاف بقوى المنتدى.

 

ورأى في تصريح للأخبار، أن ما صدر عن ولد محم، يؤكد عدم جدية النظام في حصول حوار سياسي وتوافق بين الأطراف السياسية الموريتانية.

 

وعبر ولد اعبيدي عن ترحيبه بأي اتصال يحصل مع أي طرف من أطراف المعارضة بشأن أي موضوع قد يحقق مكاسب للشعب الموريتاني وينهي الانقسام السياسي الحاصل.

 

وأضاف:"صحيح أن أي اتصال مع المعارضة ينبغي أن تكون جميع أطرافها في الداخل والخارج على علم به ويوحدها ويرفع رأسها، وأن يحترم تطلعات الرأي العام المعارض في البلد الذي مل تكرار أنكسار و تخاذلها و لعبها دور المهرول وراء املاءات النظام".

 

وشدد على أنه مع ذلك يرى أن الانتكاسة في الرأي العام التي حصلت ينبغي أن يكون فرصة الانبعاث نخوة القادة والمناضلين و الجماهير المعارضة لتوحيد القوى و الأطراف في الداخل و الخارج، المحاورة أصلا و المقاطعة لفرض تفاوض سياسي يمكن من وضع حد للأزمة السياسية و تأمين التناوب.

 

وقال إن أمثل الطرق لوصول هذا الهدف هو ردم الهوة و بناء الثقة بين المعارضات: المحاورة و الراديكالية و الغير مصنفة و الخارجية و خلق محادثات في التوحد و الشفافية مع النظام أول بنودها هي تنقية المناخ السياسي الوطني بإطلاق السجناء و وقف المتابعات و إلغاء مذكرات الحبس و التوقيف ووقف ملاحقات و مضايقات الفنانين و الصحفيين في الجارة السنغال و رفع الحظر و التحريم عن المنظمات و الأحزاب .

 

و حذر بيرام النظام الموريتاني من مغبة الإمعان في "نسف ثقة الجماهير الضائعة في القوى المعارضة الأمر الذي يعرض الشعب لانسداد الأفق و إنتشار اليأس و غرس و استفحال نزعة أللجوء إلى العنف "المحرر" و الفوضى "المخلص".

 

وأمس السبت أعلن رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية سيدي محمد ولد محم "وقف مسار التفاوض"، مع منتدى المعارضة، ووعد ولد محم في تغريدة على حسابه في اتويتر الرأي العام بإطلاعه "على تفاصيل أكثر لاحقا".

 

وقال ولد محم في تغريدته "بعد أن اتفقنا ودخلنا في إجراءات التوقيع على الاتفاق قامت جهات في المنتدى بنشر بعض بنوده بشكل مشوه مما دفع وفد المنتدى للتراجع".