على مدار الساعة

 

مواطنون يشكون منح ساحة عمومية بنواكشوط

27 أبريل, 2018 - 11:28

الأخبار(نواكشوط) – شكا عدد من المواطنين منح ساحة عمومية بالقرب من مسجد الشرفاء بالعاصمة نواكشوط لرجل أعمال مؤكدين أن منحها ضرر لهم وللمسجد أيضا.

 

وقالت ازوينيب بنت الدده وهي إحدى المتضررات بأن منح المحكمة العليا لهذه القطعة بعدد أن حكمت المحكمة الإبتدائية بعدم منحها هو ضرر لسكان ثمانية منازل وللمصلين في مسجد الشرفاء ومحظرته واللذين يطلان على الساحة.

 

وأكدت بنت الدده أنهم لن يقبلوا أن يعيشوا في عزلة حال تم استغلال الساحة العمومية من طرف رجل أعمال حكمت المحكمة العليا له بها، مشيرة إلى هنالك خلل قانوني في منحها إذ أوضحت أن منحها جاء بعد أن قدم رجل الأعمال سندا عقاريا للساحة وهو ماقالت بنتت الدد أنه باطل إذ لا تحوي الساحة أي بنيان فالسند العقاري حسب تعبيرها "لابد له من من وجود بنيان على الساحة أو القطعة المعنية".

 

بدوره قال سيدي محمد محمد المامي ولد اباه وهو أحد المتضررين  بأن الدولة الموريتانية  يعيش فيها لوبي من الفساد عمله هو تشريع الساحات العمومية وبيعها لرجال الأعمال أو من يدفع أكثر.

 

وأضاف ولد اباه في تصريح للأخبار "نحن متضررون فأضرارنا  أضرار مادية ومعنوية، مشيرا إلى الضرر المعنوي  الذي يعانون منه هو عزلتهم التي سيعيشون  إذا مااستغلت المساحة أما الضرر المادي فهو انخفاض أسعار مخازن ببنايات منازلهم، موكدا أن الدولة لا تقوم على الظلم ومحذرا من مغبة منح الساحة التي توجد منذ حكم الرئيس الراحل المختار ولد دداه دون أن تستغل نتيجة لكونها ساحة عمومية يمنع البناء فيها.