Uncaught exception thrown in session handler.

PDOException: SQLSTATE[HY000]: General error: 126 Incorrect key file for table './ks37308db4/fd3_users.MYI'; try to repair it: UPDATE {users} SET access=:db_update_placeholder_0 WHERE (uid = :db_condition_placeholder_0) ; Array ( [:db_update_placeholder_0] => 1526556808 [:db_condition_placeholder_0] => 56 ) in _drupal_session_write() (line 219 of /var/www/htdocs/ks37308/html/drup.alakhbar.info/includes/session.inc).


مختارات من تويتر

جاري التحميل ...

على مدار الساعة

"المسار" تيار شبابي يسعى لتطوير الممارسة السياسية

16 مايو, 2018 - 02:53
العضو المؤسس في تيار "المسار" الشبابي والسياسي محمد الأمين ولد الداه خلال كلمته

الأخبار (نواكشوط) – أعلنت مجموعة من الأطر والفاعلين السياسيين عن إطلاق تيار شبابي يحمل اسم "المسار"، مؤكدين أنه "يحمل رؤية ومشروعا مجتمعيا يقدم تصورات وأفكارا تساهم فى خدمة الوطن من خلال العمل السياسي والاجتماعي والتنموي بأدوات وآليات غير تقليدية، وتسعى إلى خلق وعي سياسي ومدني يتناسب وحجم التحديات المرحلية التى تمر بها البلاد".

 

وقال العضو المؤسس في التيار الجديد محمد الأمين ولد الداه إن أهداف التيار الجديد هي "تطوير الممارسة في الإطار السياسي من خلال إشراك الجميع دون إقصاء ولا تهميش لفئة من فئات المجتمع"، وكذا "تشجيع الطاقات الشبابية على المشاركة في العمل الاجتماعي والتنموي، والمساهمة في نشر الوعي المدني"، إضافة للعمل على "إزاحة المعوقات التي تحول دون تحقيق اللحمة الوطنية بمعناها الصحيح".

 

ورأى التيار أن من بين المعوقات التي تحول دون تحقيق الوحدة الوطنية "القبلية، والجهوية، والدعوات العنصرية بمختلف صورها".

 

وطالب التيار خلال نشاط نظمه في نواكشو بـ"إشراك المرأة في مختلف المجالات التنموية التي تتطلب مشاركة الجميع كل حسب الضوابط المحددة له، وتشجيعها على القيام بدورها بجدية لا تقبل القيود التي تفتقر إلى الموضوعية والمنطق".

 

كما طالب بـ"إتاحة الفرصة لذوي الاحتياجات الخاصة ليساهموا في تنمية البلاد من خلال مهاراتهم وإبداعاتهم في مختلف جوانب التنمية".

 

وأشار التيار الشبابي إلى أن آلياته لتحقيق هذه الأهداف، هي: "التوعية والتأطير لتكوين جيل شبابي قادر على رفع التحديات، وبناء خطاب سياسي ينسجم مع التطلعات والطموحات الإستراتجية التي تخدم الوطن"، فضلا عن "البحث والدراسة والتأمل في التجارب السابقة للهيئات والتنظيمات الوطنية بغية الاستفادة من تجاربها في الجوانب الإيجابية دون الوقوع في الأخرى السلبية، وتفعيل  أنجع أدوات تطوير العمل السياسي، وتعزيز مفهوم المواطنة".

 

وأكد التيار ضرورة "تنسيق الجهود بين مختلف فئات المجتمع للمساهمة معا في التمكين والحضور الفعلي في المشهد السياسي وصناعة القرار.