على مدار الساعة

 

تعثر إنجاز أجزاء من "وارسيب" حدد الوزير الأول تاريخ إنجازها

20 مايو, 2018 - 03:15
الوزير الأول ولد حدمين أكد في خطابه أمام البرلمان البدء في إنجاز المقاطع خلال الربع الأول من 2018 (وما)

الأخبار (نواكشوط) – تعثر إنجاز أجزاء من مشروع بناء مقاطع الشبكة الوطنية للألياف البصرية عالية السرعة والتي كان يفترض إن تنجز في الربع الأول من العام 2018 ضمن مشروع وارسيب موريتانيا، وذلك حسب ما أكده الوزير الأول يحي ولد حدمين خلال خطابه أمام البرلمان يناير الماضي.

 

ولم تعلن وزارة التشغيل والتكوين المهني وتقنيات الإعلام والاتصال عن الأسباب التي أدت لتعثر إنجاز أجزاء المشروع التي كان مقررا إنجازها، وهي  مقاطع نواكشوط – أطار – شوم، وبوكى – روصو –  كيهيدي -  سيلبابي، وكيفة -  لعيون– النعمة، إضافة لحلقة من الألياف البصرية بطول 40 كلم في نواكشوط.

الفقرة المتعلقة بأجزاء شبكة الألياف البصرية من خلال ولد حدمين أمام البرلمان

 

وقال الأمين العام للوزارة محمد ولد هيبه خلال خطاب له بمناسبة تخليد اليوم العالمي للاتصالات الخميس الماضي إن قطاعه سيبدأ في بناء أجزاء مهمة من الشبكة الوطنية للألياف البصرية ذات النطاق العريض في غضون بضعة أشهر، في إطار تنفيذ مشروع الربط الوطني (وارسيب)، وهي ذات المقاطع التي أكد الوزير الأول البدء في إنجازها خلال الربع الأول من 2018.

 

ولم يقدم ولد هيبه أي تبرير لهذا التأخر، كما لم يحدد الأشهر التي يتوقع أن تبدأ أشغال هذه المقاطع خلالها، واكتفى بالقول إنها ستبدأ في غضون بضعة أشهر.

 

وأثار مشروع الربط الوطني بالألياف البصرية الكثير من الجدل، وجرى الحديث عن فساد في صفقة إنجازه، كما انسحب بعض مموليه الدوليين قبل بدأ تنفيذ المشروع.