على مدار الساعة

 

الحكومة تدشن جامع الترحيل بنواذيبو بعد تأخر 5 سنوات

21 مايو, 2018 - 16:40
جانب من المسجد المدشن في نواذيبو بعد 5 سنوات

الأخبار(نواذيبو)- دشن وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي رفقة السلطات الإدارية المسجد العتيق في أحياء الترحيل بعد تأخر أزيد من 5 سنوات ووصلت كلفته المالية إلى 117 مليون أوقية.

وقال الوزير إن التدشين أوامر من الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز من أجل خلق مناح ملائم لتأدية شعيرة الصلاة ، مشيرا إلى أن الحكومة قامت بتوفير خدمات المياه والكهرباء والأمن للأحياء على مستوى المدينة.

ودعا الوزير جماعة المسجد إلى أن يكون المسجد منبرا لنشر العلم والسلم في صفوف السكان.

بدوره إمام المسجد زيدان ولد القاسم شكر الرئيس محمد ولد عبد العزيز على الإنجاز الكبير للمسجد الذي يتسع لأزيد من 1000 مصل وماوصفها ب"القفزة النوعية" التي شهدها الشؤون الإسلامية من فتح قناة للقران الكريم وطباعة المصحف الموريتاني ودعم الأئمة.

وطالب الإمام الوزير قائلا " السيد الوزير إن رعاية هذا الإنجاز والحفاظ عليه لايقل أهمية عن إنشاءه وبالتالي نطالبكم بتخصيص ميزانية للمسجد وراتب لإمامه ومؤذنه إضافة إلى رعاية محظرته على تحمل الدولة تكاليف الماء والكهرباء لأن المسجد في حي هش.

وقد تجول الوزير رفقة السلطات الإدارية في المرافق الملحقة بالمسجد وعاينها.

وقد وضع الوزير الأول السابق مولاي ولد محمد لقظف في 3 دجمبر 2012 الحجر الأساس للمسجد ، وكان فترة انجازه 8 أشهر لتمتد فترة إنجازه إلى 5 سنوات و4 شهور.