على مدار الساعة

 

رئيس البرلمان الصحراوي: ندفع فاتورة السّلم، وجاهزون للحرب

24 مايو, 2018 - 15:07
خطري آدوه، رئيس البرلمان الصحراوي ـ (الأخبار)

الأخبار (تيفاريتي/ الصحراء الغربية) ـ قال رئيس البرلمان الصحراوي خطري آدوه إن البوليساريو تدفع فاتورة الحفاظ على السلم بالمنطقة، لافتًا إلى أن الحرب إن وقعت فستكون غير محدودة جغرافيا وسيتأثر بها استقرار دول الجوار.

 

ووصف آدوه في لقاء مع صحفيين موريتانيّين بتيفاريتي، ما أسماها فاتورة السلم التي يدفعها الشعب الصحراوي بقيادة البوليساريو بأنها "غالية"، وتتمثل في اللجوء والسجون والأحكام القاسية وغيرها، بحسب تعبيره.

 

وشدد رئيس البرلمان الصحراوي على أن خيار الحرب قائم وأن الصحراويين لم يسقطوه من استراتيجياتهم، مشيرا إلى أن البوليساريو لم تسلم سلاحها في اتفاق وقف إطلاق النار ولم تودعه في مخازن الأمم المتحدة، وإنما ظلت تطور قدراتها وتسلّحها وتحرص على الجاهزية لاستئناف الحرب.

 

وقال آدوه وهو رئيس الوفد الصحراوي للمفاوضات، إن البوليساريو تعي مسؤوليتها تجاه السلم، وتترجم هذه المسؤولية بتطويق الإحباط والحنق على الأمم المتحدة، مؤكدًا أن الشباب وعامة الشعب الصحراوي  متحمسون لاستخدام ما في الإمكان من أجل التحرر.

 

واعتبر رئيس البرلمان الصحراوي أن تأطير الصحراويين وخلق أطُر للنقاش حول قضيتهم بما يجعل كل الآراء تجد الأطر التنظيمية داخل الحركة لنقاشها وبلورة الموقف منها، هو ما ظل يوفر السير في اتجاه ما يتم الاتفاق عليه وجعل البوليساريو لا تواجه أزمة مع الشعب.