على مدار الساعة

 

قاض يؤكد تحطيم معنويات القضاة عبر تنقيط صارخ التناقض

13 يونيو, 2018 - 02:43
القاضي الدكتور هارون ولد عمار ولد إديقبي

الأخبار (نواكشوط) – قال القاضي الدكتور هارون ولد عمار ولد إديقبي أن النهوض بالعدل يوجب  التأكيد على أن "تحطيم معنويات القضاة بالتناقض الصارخ في التنقيط لا يمكن السكوت عليه"، قائلا: "يراد لنا أن نسكت، ولن نكون من الساكتين على الظلم لقد ظلمنا وحق لمن ظلم أن يتظلم".

 

ورصد ولد إديقبي في تدوينة كتبها من مكة المكرمة اختلالات كبيرة في التنقيط السنوي للقضاة، وذلك عبر تساؤلات متتالية عن قضاة ممنوحين درجات كبيرة في التنقيط دون القيام بأي عمل، ونقص نقاط قضاة آخرين قاموا بعملهم على أكمل وجه.

 

وأكد ولد إديقبي أنه تفاجأ بحصوله على 17 بعد 19 السنة الماضية، مردفا أن الجميع تفاجأ "من هذه النتيجة المتردية بالنسبة لمن بذل جهدا مشهودا بلغ جميع الجهات المعنية عينة وحصيلة؛ المحكمة العليا، وزارة العدل، والمفتشية، والنيابة العامة".

 

وتساءل ولد إديقبي في التدوينة التي حملت عنوان: "لأنني لا أسكت على ظلم" قائلا: "بالله عليكم بم تبررون حصول مستشار بمحكمة على نقطة أعلى من النقطة التي حصل عليها رئيسها الذي تحمل مسؤولية الحكم وتحرير الحكم وإدارة المحكمة وهو من سيحاسب عند الخطأ كما وقع مع رئيس تشكلة سابقة؟".

 

وأضاف: "كيف يمكن لقاض لم يعمل طيلة السنة أن يحصل على نقطة أعلى من نقطة قاض لم يتغيب وأصدر خلال نصف هذه السنة أكثر من 300 حكم حررها جميعا؟ وكيف يمكن لقاض ترأس خمس محاكم طيلة 3 سنوات أن يحصل على نقطة أدنى من من لم يترأس أي محكمة ولو ليوم؟".

 

وواصل ولد إديقبي تساؤلاته الراصدة لاختلالات تنقيط القضاة السنوي: "كيف يمكن أن يحصل قاض ليس لديه أي متأخرات ملفات أو سجناء احتياطيين أو أحكام غير محررة على نقطة أدنى من قاض لم يحرر حكما بل في أدراجه مئات الملفات التي لم يحرر أحكامها بل لم يبت فيها أصلا.

 

وأردف: "كيف يمكن أن ينتقص من قاض نقاطه بعد أن حصل عليها طيلة 8 سنوات... حيث لم يحصل إلا على 18.5 و19 فلما يحصل الآن على 17 من20؟ وكيف يمكن أن يكون تشجيع قاض أنعش الساحة القانونية بمقالات متنوعة نشرت في المجلات العلمية المحكمة بتنقيص درجته وبدون مبرر".

 

وخاطب ولد إديقبي رئيس المحكمة العليا قائلا: "سيدي الرئيس لقد حطمتم معنويات قاض بذل قصارى الجهد في إعطاء الصورة المثلى للقضاء، كما قتلتم طموح الشباب وقضيتم على مطالب القضاة بوضع معايير موضوعية للتقييم، تلك المطالب التي سنظل نناضل من أجل تحقيقها حتى تحقق على أرض الواقع".

 

وأرفق القاضي ولد أديقبي تدوينته بحصيلة عمل تكشف أن عدد المتهمين الذي تولى البت في قضاياهم بلغوا 1174، فيما عدد الملفات 1155، وعدد الأحكام 886.

 

ـــــــــــــــــــــــ

- لقراءة نص التدوينة اضغطوا هنا، أو زوروا ركن آراء