على مدار الساعة

 

حَنِينٌ خَارِجَ الزَّمَنِ (شعر)

14 يونيو, 2018 - 01:07
شعر: صدف ولد احميتي فال

أتيتَ.. جِرَارُ العُمْرِ حَولَكَ تَذرِفُ

و فُتَّ سَرِيعاً لم أودِّعْكَ! أَعْرِفُ

وكُنْتُ إِذَا مَرَّتْ عَلَى القلبِ نَسْمَةٌ

أَقولُ: أَهَذا بَعْضُ رِيحِكَ يَعْطِفُ؟

لأنَّكَ فَيْضٌ مِنْ رُؤى الغيبِ غَامِرٌ

تَحَرَّرْتُ مِنْ وَقْتِي وجِئتكَ أغرِفُ

أتيتَ ومِيقاتُ الحَنِينِ مُنَمَّقٌ

بِوَرْدِ الْأمَانِي.. أيَّ وَرْدٍ سَأقْطِفُ؟

وفيكَ مِنَ الآياتِ مَا لَوْ كَشَفْتَهُ

تَكَشَّفَ كَوْنٌ فِي زَوَايَاكَ مُورِفُ

نَهَارِي ارْتقاءٌ في سماءٍ تَرَفَّعَتْ

عن العالَمِ (الصّلْصَالِ) والطينُ يُرْجِفُ

لَيَاليكَ رَوْضٌ كَمْ تَعَثَّرْتُ بِالشَّذا

لَدْيْهَا وَلِي فِي آخِرِ الليلِ مَوْقِفُ

أُسامِرُ فيكَ الآيَ.. أسكُبُ عَبْرَتِي

لأغْسِلَ ذَنْبِي.. مَا عَسىَانِي أُنَظِّفُ؟!

أتيتَ لِتُهْدِي الناسَ أفْقاً لِيَصعَدوا

إليكَ سِرَاعاً في المَدَى ويُخَفِّفُوا

وتَسْمُو بِكَ الأرواحُ أرواحُ أُمَّةٍ

بِهَا بَاتَتْ الآثَامُ تَلْهُو وَتَعْصِفُ