مختارات من تويتر

جاري التحميل ...

على مدار الساعة

برلمانية: تجاهل الحكومة لمعاملات الشيخ الرضا العقارية أمر بالغ الخطورة (فيديو)

20 يونيو, 2018 - 12:30

الأخبار (نواكشوط) مثل وزير الاقتصاد والمالية المختار ولد اجاي، الأربعاء أمام البرلمان للرد على سؤال شفهي للنائب المعلومة بنت بلال بشأن ديون الشيخ الرضا ومعاملاته العقارية.

 

وقالت بنت بلال في افتتاح الجلسة، إن تجاهل الحكومة للمعاملات العقارية التي أبرمها الشيخ الرضا خلال السنوات الأخيرة يعد أمرا بالغ الخطوة، محذرة من أن استمرار تجاهل الحكومة للموضوع له انعكاسات خطيرة.

 

وأشارت أن المعاملات العقارية التي أبرمها الشيخ الرضا خلال السنوات الأخيرة تتم بعيدا عن الخزينة العام وتجاهل تام من الحكومة.

 

ونبهت إلى خطر مثل هذه المعاملات العقارية غير المنطقية على السلم الاجتماعي وعلى اقتصاد البلد.

 

ونفت أن تكون تهدف من خلال هذا الاستجواب إلى استهداف شخص معين أو التشهير به.

 

وبدأت ديون الشيخ علي الرضا تشغل الرأي العام منذ عدة أشهر، وتصاعد الاهتمام بها بعيد إعلانه التوبة منها بعد سبع سنوات من ممارستها، وإغلاق مكتبه التجاري، الذي يتولى إجراء العمليات التجارية باسمه ابتداء من مساء الاثنين الخامس فبراير الماضي.

 

وقال الشيخ الرضا في تسجيل تم تداوله عبر الواتساب إنه منذ فترة يبحث عن طريقة لحل قضية الدين، وتوقيفه، وقد تحصلت لديه خطة مع مجموعة من الكرام، وتقتضي هذه الخطة بتوقيف أخذ الديون ابتداء من ليلة الثلاثاء القادمة، والبدء في إجراءات قضاء الدين.

 

ولم يعلن الشيخ الرضا ولا مكتبه عن تقدير لحجم ديونه إلى اليوم، فيما أعلن مدير مكتبه محمد محمود ولد بدي يوم 08 فبراير الماضي عن جدولة الديون المستحقة على الشيخ لقضائها، وعن إحصاء لمستحقي الديون بشكل دقيق، على أن يتم الدفع لـ22 منهم يوميا، وذلك بعد اتفاق مع رجال أعمال ذكر من بينهم رجل الأعمال عالي ولد الدولة.

 

وجرى الحديث لاحقا عن شركة صينية، وعن رخصة لاستخراج وتصدير الفوسفات، من منطقة في ولاية البراكنه.

 

وكان مكتب الشيخ يشتري المنازل بأسعار تفوق قيمتها السوقية، ويبيعها بأقل من سعرها، وذلك خلال الفترة 2010 – 2017، - حسب ما أعلن الشيخ في تسجيله -.