على مدار الساعة

 

البحرية الموريتانية تنقذ 125 مهاجرا غير شرعي في عرض البحر (فيديو)

15 يوليو, 2018 - 21:21
المجاهرون السريون على متن الفرقاطة الموريتانية تمبدغة (الأخبار)

الأخبار (نواكشوط) – أنقذت البحرية الموريتانية 125 مهاجرا سريا من عرض البحر في منطقة انجاكو، حيث كانوا عن متن سفينة صغيرة، وقد نفدت مياه الشرب التي كانت بحوزتهم بالإضافة لمخزون الغداء الذي حملوه معهم قبل أسبوع من الشواطئ السنغالية.

 

وقال قبطان الفرقاطة الموريتانية "تمبدغة" المقدم الحسن ولد أحمد ريدح في تصريحات للصحفيين من على متن الفرقاطة بعيد وصول المهاجرين إلى ميناء نواكشوط إن الفرقاطة كان في مهمة روتينية لتأمين المياه الإقليمية الموريتانية عندما اكتشفوا وجود سفينة صغيره تستنجد بهم في المياه الموريتانية.

أفراد من البحرية الموريتانية يفوجون المهاجرين السريين قبل مغادرة الفرقاطة إلى الميناء (الأخبار)

 

وأضاف ولد أحمد ريدح أنهم عند الوصول إلى السفينة التي لا تتجاوز حمولتها الاعتيادية 25 راكبا، وجدوا على متنها 125 راكبا من بينهم 7 نساء وثلاثة أطفال، وكانوا في خطر بسبب نفاد مياه الشرب والأغذية، كما أن من بينهم مرضى.

وزيرا الداخلية والصحة واكبا وصول المهاجرين السريين إلى نواكشوط (الأخبار)

 

وقال القبطان الموريتاني إنه قام بإبلاغ قيادته، حيث أمرت بالتوجه بهم فورا إلى نواكشوط، حيث تسلمتهم الشرطة الموريتانية.

 

مدير الرقابة الترابية في الشرطة الموريتانية المفوض القاسم ولد سيدي محمد أكد في صريح للإعلاميين أن غالبية المهاجرين الذين أنقذتهم البحرية الموريتانية يحملون ينتمون لدول إفريقية، وغالبيتهم من السنغال، مؤكدا أنه ستتخذ في حقهم الإجراءات القانونية، ويتم ترحيلهم إلى بلدانهم.

مدير الرقابة الترابية المفوض القاسم ولد سيدي محمد، وقائد الفرقاطة تبمدغة القبطان الحسن ولد أحمد ريدح خلال حديثهما للصحافة مساء اليوم (الأخبار)

 

وأضاف ولد سيدي محمد أن التحقيقات الأولية أشارت إلى أن هؤلاء دفعوا مقابل رحلتهم التي كانت متوجهة إلى الشواطئ الأسبانية 500 ألف افرنك إفريقي (حوالي 800 يورو)، وقد تعرضوا للخطر أثناء الرحلة قبل أن تنقذهم البحرية الموريتانية كما تفعل دائما. يقول ولد سيدي محمد.

 

وحضر وصول المهاجرين إلى ميناء نواكشوط وزير الداخلية أحمد ولد عبد الله، ووزير الصحة كان بوبكر، فيما أوفدت وزارة الصحة أربع فرق طبية عاينت المهاجرين فور نزولهم من الفرقاطة الموريتانية، وأجرت فحوصات للنساء والأطفال الذي كانوا على متن السفينة.

 

أحد المهاجرين أكد في حديث للأخبار أنهم دفعوا مبلغ 500 ألف افرنك إفريقي لمن تولى تأمين الرحلة البحرية لهم، مشيرا إلى أنه حدد لهم وقت الانطلاقة ومكانها، وكان الواحد منهم يصل المكان ويدفع المبلغ ثم يصعد إلى متن السفينة.

 

فيما أشار مهاجر آخر إلى أن أنهم وصلوا خلال رحلتهم إلى المياه المغربية، وكادوا يحققون حلمهم بدخول المياه الأسبانية قبل أن تأخذ الرياح سفينتهم بعيدا إلى المياه الموريتانية لتنقذهم البحرية الموريتانية.

 

ـــــــــــــــــــــــــ

- يمكن متابعة وصول المهاجرين السريين إلى ميناء نواكشوط عبر زيارة صفحة الأخبار على فيسيبوك أو الضغط هنا