على مدار الساعة

 

مشارك في مسابقة وزارة الزراعة ينفي تهمة نجاحه بوساطة

18 يوليو, 2018 - 12:57
حمود إدوم سيد مامه، يستعرض الوصل الذي استلمه من لجنة الإشراف على المسابقة والشهادات التي تحصل عليها من جامعة سينلو السنغالية، ويؤكد أن اسمه ورد في لائحة الناجحين وإن البعض ظن لتشابه الأسماء وجود علاقة قرابة تربطه بوزيرة الزراعة (الأخبار)

الأخبار (نواكشوط) نفى أحد المشاركين في مسابقة لوزارة الزراعة الموريتانية، الأنباء التي تناولها الإعلام بأنه نحج في المسابقة عن طريق وساطة رغم عدم ورود اسمه في قائمة الناجحين التي تم نشرها.

 

ونفى حمود إدوم سيد مامه، ما نشر من عدم ورود اسمه أو رقمه الوطني في مسابقة اكتتاب 20 موظفا لصالح وزارة الزراعة، مؤكدا أن اسمه موجود على اللائحة، وإنه شارك في المسابقة ونحج بجدارة.

 

ونفى في حديث للأخبار، أن تكون تربطه أي قرابة بوزيرة الزراعة لمينه بنت القطب ولد أمم، معربا عن أسفه لما نشرته بعض وسائل الإعلام من أنه أحد أقارب الوزيرة وأنه نجح في المسابقة دون أن يكون اسمه بين الفائزين.

 

وأشار إلى أنه تقدم بملف للمسابقة، وبعد ذلك نشرت لجنة الإشراف على المسابقة إعلانا طالبت فيه المشاركين بإكمال ملفاتهم غير المكتملة، وإنه سارع مع آخرين لإكمال ملفاتهم، غير أنه تفاجئ يوم إجراء المسابقة بعدم ورود اسمه في اللائحة مع 12 من زملائه.

 

وأوضح أن اللجنة المكلفة بالإشراف على المسابقة اتخذت قرارا بالتأكد من أن ملفه وزملائه مكتملا، حيث اضطرت لفرز الملفات من جديد حتى تأكدت من اكتمال ملفاتهم، وسمحت لهم بإجراء الامتحان.

 

وأشار إلى أنه حاصل على شهادات عليا في الاقتصاد من جامعة سينلوي السنغالية، بالإضافة لشهادتي الباكالوريا وختم الدروس الإعدادية من موريتانيا.

 

وأكد أنه فاز بجدارة في المسابقة واجتاز المقابلة الشفهية بنجاح أيضا.

 

وشدد على أن ما نشر بخصوص عدم ورود اسمه على لائحة الناجحين بأنه عار من الصحة، كما أن ما تحدث عنه البعض من علاقة قرابة تربطه بوزرة الزراعة غير صحيح أيضا.

 

وأضاف:"أنا من مواليد مقاطعة تمبدغه بالحوض الشرقي، لا تربطي أي علاقة قرابة أو معرفة بالوزيرة، ما قيل  من أن نجحت  في المسابقة لقرابتي بها ظلم، واتهام غير صحيح، لقد شاركت في المسابقة ونجحت بجدارة".

 

وكانت الأخبار قد نشرت لائحة الناجحين المنشورة على موقع لجنة المسابقات حيث ظهر فيها اسم "حمود إدوم سيدي امم" مصحوبا برقمه الوطني، ضمن القسم الخامس عشر من المسابقة، والمحدد مستوى المشاركين فيه بـ"باكلوريا + 2".

 

كما نشرت لائحة المؤهلين للمشاركة في المسابقة في هذا القسم، حيث وردت فيها سبعة أسماء ولم يكن من ضمنها اسم حمود الذي فاز لاحقا في المسابقة.