على مدار الساعة

 

عمال فيلات الرؤساء الأفارقة: الحكومة تماطلنا في دفع تعويضاتنا (فيديو)

20 يوليو, 2018 - 20:21
عمال فيلات الرؤساء الأفارقة عملوا خلال أيام القمة 24/24 ساعة دون أن يستلموا أي تعويض إلى الآن - كما قالوا - (الأخبار)

الأخبار (نواكشوط) – قال العمال الموريتانيون الذين انتدبوا لخدمة الرؤساء الأفارقة خلال إقامتهم في نواكشوط للمشاركة في القمة الإفريقية الحادية والثلاثين إن الحكومة الموريتانية ماطلتهم في دفع تعويضاتهم إلى اليوم، وكان آخر موعد لديهم مع وزيرة السياحة، وعندما التقوها أكدت أن ملفهم لا يعنيها.

 

وقالت وردة بنت حمادي ولد مولود إن 316 عاملا تم انتدابهم للعمل في الفيلات التي سينزل فيها الرؤساء، وتم تكوينهم طيلة 45 يوما قبل القمة من قبل شركة تركية، كما عملوا طيلة أيام القمة في 62 فيلا في ظروف صعبة ولمدة 24 ساعة متواصلة، دون أن تدفع لحكومة أوقية واحدة.

 

وأضافت بنت حمادي أن الشركة التركية التي كونتهم، وأشرفت على الخدمات الفندقية رتبت لتوزيع شهادات التكوين عليهم يوم 03 يوليو أي اليوم الموالي لاختتام القمة، وقد وصلت مديرة الشركة إلى نواكشوط لحضور حفل توزيع الشهادات لتفاجأ بمنعهم من دخول قصر المؤتمرات، واستدعاء الشرطة لتفريقهم.

 

وأكدت بنت  حمادي أن العمال ال 316 قاموا بأعمال جبارة في خدمة ضيوف البلاد، وكان لهم دور بارز في إنجاح القمة، وكان الأولى أن يعترف لهم بدورهم، وتصرف لهم تعويضاتهم، بل ويتم الوفاء لهم باكتتاب بعضهم كموظفين في وزارة السياحة.

 

وأشارت بنت حمادي إلى أن وزيرة السياحة طلبت منهم بعيد القمة الذهاب إلى منازلهم، والعودة يوم 20 يوليو لترتيب حل لمشكلتهم، وعندما عادوا إليها اليوم قالت لهم إن مشكلتهم لا تعنيها.

 

وشدد بنت حمادي على أن مطالب العمال الشباب هو صرف تعويضات عن عملهم خلال القمة، وكذا عن فترة التكوين التي استمرت 45 يوما قبل القمة، وتوزيع الشهادات التي منحتها لهم الشركة التركية "تيكا"، لكن إغلاق قصر المؤتمرات في وجوههم منع توزيعها، مردفة أن الشركة التركية ما تزال مستعدة لتوفيرها لهم.

 

واستضافت موريتانيا القمة الإفريقية الحادية والثلاثين يومي 1 و2 يوليو الجاري، وشارك فيها 25 ملكا ورئيسا، إضافة لرؤساء حكومات، ووزراء أول، ووزراء خارجية.