مختارات من تويتر

جاري التحميل ...

على مدار الساعة

تهنئة بمناسبة نجاح وساطة السلام في الشقيقة غامبيا

25 يناير, 2017 - 00:27
عبد لله السالم ول احمدوا

إلى السيد رئيس الجمهورية قال تعالى: {لَّا خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِّن نَّجْوَاهُمْ إِلَّا مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلَاحٍ بَيْنَ النَّاسِ} صدق الله العظيم.

 

السيد رئيس الجمهورية يشرفني أن أزف إليكم أحر التهاني وأخلص آيات التقدير بمناسبة الإنجاز الدبلوماسي الرائع من خلال جهود شخصكم الكريم وذلك بحلكم للأزمة الغامبية بعد أن كاد يسبق السيف العذل.

 

إن انتزاع الحل الدبلوماسي ونزع فتيل الحريق وفرض إرادة السلام بعد أن شرعت البنادق وتحركت الدروع ودقت طبول الفتنة لهو إبداع سياسي مذهل ونصر دبلوماسي مدهش يجعل كل موريتاني يشعر بالفخر ولعزة والكرامة.

 

سيدي الرئيس إن وفاءكم للشعب الغامبي الشقيق والتزامكم بأمن واستقرار المنطقة وما صاحب ذلك من توفيق إلهي ليعيد للبلد دوره التاريخي كعنصر قيادة وعامل أمن استقرار فبالأمس وقفتم مع الشعب المالي الشقيق ونجحتم واليوم كنتم إلى جانب الأشقاء الأصدقاء في غامبيا، ووفقتم ولا شك أنكم ستكونون دائما حيث يناديكم الواجب ويدعوكم الضمير.

 

وإن الشعب الموريتاني الواعي والوفي ليثمن ويبارك ويؤيد هذا الجهد الموفق والذي أملته أواصر القربى والدين وعوامل التاريخ والجغرافيا وكذلك المصلحة العليا للشعب الموريتاني وأبنائه أينما كانوا

وقد قال الشاعر:

على قدر أهل العزم تأتي العزائم *** وتأتي علي قدر الكرام المكارم

 

وفقكم الله ودمتم ذخرا لهذه لأمة وحصنا للسلام والأمن والاستقرار والشعب الموريتاني معكم في كل ما أنتم بصدده والسلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركته.