على مدار الساعة

 

وزير الداخلية الأسبق: تفاجأت من انعدام مبررات البقاء في الموالاة

9 أغسطس, 2018 - 20:40
وزير الداخلية الأسبق محمد ولد معاوية إلى جانب قادة منتدى المعارضة خلال مؤتمر صحفي مساء اليوم

الأخبار (نواكشوط) – أعلن وزير الداخلية الأسبق محمد ولد معاوية انضمامه لصفوف المعارضة، مؤكدا أن تفاجأ من انعدام مبررات البقاء في الموالاة، مؤكدا أن "أساليب الإقصاء، ونكران الجميل، والاستهزاء بالقدرات والتضحيات، وتصفية الحسابات الضيقة، وتفشي المحسوبية والزبونية؛ مدعاة للتعجيل بقرار بدأت حتمياته ماثلة للعيان".

 

وأكد ولد معاوية خلال مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم بنواكشوط أنه يضع تجربته "المتواضعة تحت تصرف كل الخيرين الطامحين إلى إحداث التغيير المنشود دون استثناء ولا شرط".

 

وأشار ولد معاوية إلى أنه خدم عقدا من الزمن وبكل نزاهة وصدق وإخلاص نظاما كان يحسبه محط آمال الموريتانيين في بناء مجتمع يسود فيه العدل وتنضج فيه المساواة وجودة الخدمات في ظل مؤسسات متصالحة قوية.

 

وأردف: "أغادر إذن فضاء الموالاة تاركا ورائي إخوة وأحبة وأصدقاء وزملاء أعرف فيهم من حب الوطن ومن صدق اللهجة والإخلاص وتغليب المصلحة العامة ما يجعلني أدعوهم إلى لحظة تأمل تقيمية موضوعية وصريحة للخروج بوطننا الحبيب من التذبذب والحيرة والتأرجح، واللحاق بركب الوطنيين المخلصين الساعين إلى إقامة دولة العدل والمساواة والبناء والنماء".

 

وحضر المؤتمر الصحفي الرئيس الدوري لمنتدى المعارضة محمد ولد مولود وعدد من قادة المنتدى.