على مدار الساعة

 

مسؤول حكومي: السلامة الطرقية تتطلب تمويل صندوق لتطوير النقل

10 أغسطس, 2018 - 12:21

الأخبار (نواكشوط) قال المدير العام للنقل البري بموريتانيا، محمد محمود دبا، إن السلامة الطرقية تتطلب تطبيق النظم ووضع آليات جديدة لتمويل الأمن الطرقي عن طريق صندوق يخصص لتطوير النقل وتحسين الحكامة الطرقية وتكثيف الحملات التحسيسية للسائقين ولمستخدمي شبكات البلاد الطرقية.

 

وأشار في تصريحات أو ردتها الوكالة الموريتانية للأنباء اليوم الجمعة، إلى أن الحكومة الموريتانية قامت مؤخرا بتحيين الإستراتيجية الوطنية الخاصة بسلامة الطرق التي ترتكز على دعائم من أهمها الدعم المؤسسي لإدارة النقل البري بغية إعداد النصوص القانونية المتعلقة بتنظيم السير وإنشاء المجالس الجهوية للسلامة الطرقية والمقررات المطبقة لقانون السير.

 

وشدد على إرادة السلطات العمومية في إيجاد حل لمشاكل النقل وما ينجر عنها من حوادث وذلك بإنشاء السلطة الوطنية للنقل البري التي عهد إليها بتنظيم النقل من أجل ضمان جودة هذه الخدمة ومراعاتها للسلامة و إشراك الفاعلين في القطاع في تسييرها "حيث قامت السلطة بإنشاء العديد من المحطات الطرقية وتنظيم المرور داخل العاصمة وخاصة السيارات الأجرة وإفرادها باللون أصفر لتميزها عن باقي السيارات".

 

وشهدت الأسابيع الأخيرة حوادث سير، راح ضحيتها العشرات، وأثارت انتقادات واسعة على شبكات التواصل الاجتماعي لأداء السلطات المعنية بالسلامة الطريقية والجهات المشرفة على ترميم الطرق البرية.