مختارات من تويتر

جاري التحميل ...

على مدار الساعة

موريتانيا تطلق حملة وطنية لتباعد الولادات والاستقرار الأسري

8 مارس, 2017 - 14:31
وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة خلال الإشراف على انطلاقة القوافل

الأخبار (نواكشوط) – أطلقت الحكومة الموريتانية اليوم الأربعاء 08 – 03 – 2017 حملة وطنية لتباعد الولادات والاستقرار الأسري، ونظمت حفل إعلان انطلاقتها من مقاطعة انبيكت الأحواش أقصى الشرق الموريتاني، وذلك بمناسبة العيد الدولي للمرأة.

 

وحمل حفل تخليد العيد الدولي للمرأة شعار: "الصحة الإنجابية... امرأة منتجة وأسرة مستقرة، وأكدت الحكومة أن هدفها من الحملة هو تلافي الوضعية المتأخرة للبلاد في مجال وفيات الأم والطفل التي تصل إلى 586 من كل 100 ألف ولادة حية فضلا عن ارتفاع مستوى الأمية بين صفوف النساء وغياب الوعي بأهمية الاستفادة من الخدمات التي تقدمها الدولة في مجال الصحة الإنجابية.

 

وزير الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة ميمونة بنت التقي أكدت في كلمتها بالمناسبة أن المرأة الموريتانية حصلت على العديد من المكتسبات في الآونة الأخيرة بفضل الإرادة السياسية القوية لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، مكنتها من تبوأ مكانة هامة ضمن محيطها العربي والإفريقي.

 

وأضافت بنت التقي أن "السنوات القليلة الماضية شكلت نقطة تحول في التعاطي مع قضايا المرأة الموريتانية، حيث أخذ الاهتمام بها بعدا إستراتيجيا مبنيا على إيمان راسخ بحتمية مشاركتها في التنمية وجسد ذلك وعد فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في خطاب تنصيبه بتاريخ 03 أغسطس 2014  على أنه "سيتم ضمان وتعزيز ولوج المرأة الى الوظائف التنفيذية وستحظى بتشجيع اكبر لاستقلاليتها الاقتصادية وسنكافح بقوة كل إشكال العنف ضد المرأة".

 

واعتبرت بنت التقي أن هذه الإجراءات جعلت موريتانيا "تتبوأ مكانة رائدة على المستويين العربي والأفريقي، حيث ترأست المجلس التنفيذي لمنظمة المرأة العربية، ونالت نيابة رئاسة مجلس النوع بالاتحاد الإفريقي كما فازت مؤخرا بعضوية لجنة الخبراء في الاتحاد الإفريقي المكلفة بحقوق ورفاه الطفل، وعضوية لجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة".

 

وعددت بنت التقي ما وصفته بالمنجزات التي تحققت للمرأة الموريتانية خلال السنوات الماضية كـ"تعيين 10 وزيرات على مستوى الحكومة، و7 أمينات عامات، و21% من النواب و17%من أعضاء مجلس الشيوخ، وست نساء عمد من بينهن رئيسة المجموعة الحضرية لمدينة نواكشوط، و.735% من المستشارين البلديين".

 

وأعلنت الوزيرة عن إطلاق قوافل تنموية تركز على الجوانب المتعلقة بالصحة والتحسيس وتوزيع المواد الغذائية وإطلاق مكونة للمشاريع المدرة للدخل على مدى أسبوع لصالح 19 بلدية في منطقة لحداده بولايات الحوضين و لعصابة.