مختارات من تويتر

جاري التحميل ...

على مدار الساعة

طلاب موريتانيا بالجزائر المضربون عن الطعام يتحدثون للأخبار

1 أبريل, 2017 - 17:55

الأخبار (نواكشوط) ـ قال رئيس اتحاد الطلبة الموريتانيين بالجزائر إسماعيل ولد حرمة الله إن وضعية الطلاب المضربين عن الطعام باتت سيئة، مؤكدا أنه شخصيا وأغلب المجموعة سقطوا مغميا عليهم ونقلوا للمستشفى.

 

وأضاف ولد حرمة الله متحدثا للأخبار، أنه دخل المستشفى إثر فقدانه الوعي، قبل أن يعود للاحتجاج مواصلا إضرابه عن الطعام والاعتصام أمام مبنى السفارة الموريتانية بالجزائر.

 

ووصف رئيس الاتحاد تعامل السفارة مع الطلاب المضربين بأنه سيء، مشيرا إلى أن أبوابها لا تزال مغلقة أمام الطلاب.

 

وعن أسباب الإضراب أوضح ولد حرمة الله أن من المكتسبات الطلابية إقرار قانون موريتاني يقضي بالحق في المنحة لكل طالب حصل على شهادة الليصانص بالخارج دون رسوب، حيث اعتاد الطلاب التقدم بملفاتهم لهذه المنحة مطلع العام.

 

وأضاف أنه في العام الجاري لم يودع أي طالب ملفه حيث "ادعت الوزارة أنه لم تبق عندها منحة أي شخص"، مؤكدا أن ما يطلبه الطلاب ليس بجديد وإنما هو حق لهم بموجب القانون.

 

وفي إجابته على سؤال حول حديث وزارة التعليم العالي عن وجود كل التخصصات العلمية بمؤسسات التعليم العالي في البلاد، قال ولد حرمة الله إن ما يوجد من التخصصات بموريتانيا لا يمثل 35% من تخصصات الهندسة المطلوبة.

 

كما سخر من اتهام وزارة التعليم العالي للطلاب بأن قضيتهم مسيسة، مؤكدا أن كافة أعضاء مكتب الاتحاد غير منتمين سياسيا ولا علاقة لهم بالسياسة التي يتهمون أصحابها بالبحث عن مصالحهم الشخصية.