على مدار الساعة

 

الأزمة الغينية والأوضاع الاقتصادية والأمنية بالقارة على طاولة قمة الإيكواس

4 يونيو, 2017 - 16:05
إيلين جونسون سيرليف رئيسة ليبيريا، والرئيسة الدورية للإيكواس.

الأخبار (مونروفيا) ـ افتتحت بالعاصمة الليبيرية مونروفيا أعمال القمة 51 للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا "الإيكواس" وسط حضور رئيس وزراء دولة الاحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو للمرة الأولى في تاريخ المنظمة، وغياب العاهل المغربي الملك محمد السادس بسبب حضور نتنياهو.

 

وقد افتتحت أعمال القمة بحضور عدد من القادة الأفارقة من بينهم الرئيس البوركيني روك مارك اكريستيان كابوري، والرئيس الإيفواري الحسن واتارا، والسنغالي ماكي صال، والغامبي آدما بارو، إضافة إلى رئيسة ليبيريا البلد المستضيف إلين جونسون سيرليف، التي ستنتخب القمة خلفا لها على رأس المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا.

 

وتبحث القمة الأوضاع الاقتصادية والأمنية في غرب القارة، كما ستناقش الأزمة السياسية في غينيا بيساو، وسط دعوة المعارضة البساو غينية إلى تدخل للإيكواس "من أجل تطبيق اتفاق كوناكري الذي مضت على وجوده أزيد من 6 أشهر".

 

وستناقش قمة مونروفيا ملف المملكة المغربية المتعلق بطلب الانضمام للإيكواس، إضافة إلى طلب تونس الانضمام كعضو مراقب، وكذا بحث موريتانيا عن شراكة اقتصادية مع المنظمة.

 

وتأتي مشاركة رئيس الوزراء الإسرائيلي "الذي جاء يحمل معه مخططا استثماريا في مجال الطاقة المتجددة بقيمة مليار دولار" تمهيدا للقمة الإسرائيلية الإفريقية المرتقبة بلومي في 23 و27 اكتوبر القادم.