مختارات من تويتر

جاري التحميل ...

على مدار الساعة

تعزية

1 يوليو, 2017 - 09:52

علمنا في النقابة المستقلة لأساتذة التعليم الثانويSIPES اليوم ببالغ الحزن والأسى بنبأ وفاة مدير الدروس بإعدادية دار النعيم بولاية انواكشوط الشمالية الأستاذ المتميز: الحسن ولد ولد السالم ولد الدوا الذي وافاه الأجل المحتوم يوم أمس،

 

وقد خلف رحيله فراغا كبيرا في جدار الأسرة التربوية يصعب سده، حيث كان رحمه الله نعم المدير والأستاذ القدوة الذي درس بجدارة واقتدار على حد سواء المواد الأدبية والعلمية المقررة في المرحلة الإعدادية والثانوية،

 

وكان آخر ما يتقنه فقيدنا تخصصه في مادة العلوم الطبيعية، وهو إلى جانب تميزه العلمي  حيث كان باحثا في مجالات متعددة منها على سبيل المثال لا الحصر العلوم الشرعية واللغوية والتاريخ، يشهد له أيضا زملاؤه وتلامذته وكل من يعرفه بحسن سيرته المهنية وأخلاقه الرفيعة.

ورغم مكانة الفقيد رحمه الله، فقد مكث فترة من الزمن وهو يصارع المرض على أسرة المستشفيات دون أن تلتفت إليه الجهات الإدارية المعنية بوزارة التهذيب الوطني التي كان يعمل معها أو أن تعيره أي اهتمام، كدأبها دائما-للأسف الشديد- مع أمثاله من المدرسين المخلصين الأفذاذ الذين قضوا نحبهم في سبيل تربية الأجيال وخدمة الوطن.

 

رحم الله فقيد الأسرة التربوية الزميل: الحسن ولد السالم ولد الدوا وأسكنه الفردوس الأعلى من جنانه، وبهذه المناسبة الأليمة نعزي باسم كافة هيئات النقابة   الأسرة التربوية في هذا المصاب الجلل، كما نرفع تعازينا القلبية الخالصة لكافة أفراد أسرة الفقيد وذويه، راجين من المولى عز وجل أن يلهم الجميع الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

                                             المكتب التنفيذي
                                       انواكشوط:30 يونيو 2017