مختارات من تويتر

جاري التحميل ...

على مدار الساعة

وزير الصيد الموريتاني: دول CSRP وCPCO تواجه أساطيل النهب

12 يوليو, 2017 - 15:44

الأخبار (نواكشوط) ـ قال وزير الصيد الموريتاني الناني ولد الشروقة إن الدول الأعضاء في اللجنة شبه الإقليمية للصيد CSRP ولجنة الصيد في القطاع الأوسط الغربي من خليج غينيا CPCO، تواجه " أساطيلِ الَّنهْبِ التي تُمارس الصيدَ غيرَ المشروع".

 

وأضاف ولد الشروقة في كلمة ألقاها اليوم الأربعاء 12 يوليو 2017 خلال المؤتمر الدولي المشترك للدول الأعضاء في المجموعتين والمنعقد بالعاصمة نواكشوط، إن المنطقة تعاني أيضا من "تَرَدِّي حالةِ المناطق الساحلية وتأثير التغيرات المناخية".

 

ولفت الوزير الموريتاني إلى أن قطاع الصيد البحري يتبوأ مكانة استراتيجية في المنظومة الاقتصادية لدول المجموعتين "بما له من إسهامٍ مُعتبَرٍ في التشغيل والأمن الغذائي ومكافحةِ الفقر"، مستدركا بالقول إن استغلال الدول أعضاء المجموعتين للثروة السمكية يقتصر "على تصدير المنتوج دون إدخال أدنى قيمة مضافة محليةٍ عليه".

 

وأشار إلى أن العوائد الناجمة عن استغلال هذه الثروة "لا تزال ضئيلة، مقارنةً بما يَخْتَزِنُهُ من مُقَدِّراتٍ"، مرجعا أسباب ذلك إلى ما وصفه العجز الكبير في البنى التحتية للتفريغ والتثمين وانعدام مصادرِ التمويل المناسِبة، بحسب تعبيره.

 

كما أكد على أهمية الدور الذي يجب أن يضطلع به الشركاءُ في دعم الجهود الرامية إلى توطين منتجات الصيد، داعيا إلى إدراج شعب الصيد القاري والنهري والاستزراع السمكي في السياسات التنموية والعملُ على تَضافُرِ جهود الحكومات والشركاء للنهوض به.

 

وتحدث وزير الصيد الناني ولد الشروقة عن الإصلاحات التي قال إن موريتانيا أدخلتها مؤخرا على قطاع الصيد؛ معددا من بينها الانخراط في مبادرة الشفافية في قطاع الصيد، واعتمادُ التسيير بنظام الحصص بدلَ التسيير بمجهود الصيد الذي تَبٓيَّنَ قُصورُه، لاسيما في مجال التحكُّم في حجم الاستغلال، بحسب تعبيره.

 

وتضم اللجنة شبه الاقليمية للصيد CSRP دول: موريتانيا والسينغال وغامبيا وجزر الرأس الأخضر وغينيا وغينيا بيساو وسيرليون، في حين تضم لجنة الصيد CPCO دول: وسط خليج غينيا وكوت ديفوار وغانا وليبريا وبنين ونجيريا والتوغو .