مختارات من تويتر

جاري التحميل ...

على مدار الساعة

السنغال: ملتقى يبحث التطرف العنيف في القارة الإفريقية

11 أكتوبر, 2017 - 13:17
اكريستيان ابوت: رئيس المركز الإفريقي للدراسات الدولية الدبلوماسية والاقتصادية والاستراتيجية وبعض المشاركين في الملتقى.

الأخبار (داكار) ـ دعا مشاركون في ملتقى إقليمي منظم بالعاصمة السنغالية داكار حول التطرف العنيف إلى "التغلب على الصعوبات التي تواجه قوات الدفاع والأمن الإفريقية، على المستوى اللوجستي، سبيلا إلى تمكينها من القدرة على مواجهة التطرف العنيف".

 

وحث البيان الختامي للملتقى على "ضرورة أن تسهم قوات الدفاع والأمن في التصدي للهجمات الإرهابية" باعتبار الإرهاب يشكل تحديا أمنيا يواجه العديد من البلدان الإفريقية.

 

وقال رئيس المركز الإفريقي للدراسات الدولية الدبلوماسية والاقتصادية والاستراتيجية اكريستيان ابوت إن أعمال الملتقى "مكنت من فهم أفضل للتحديات، وآليات الوقاية، عبر تقاسم المقاربات، وتبادل الرؤى بشأن التطرف العنيف في إفريقيا". 

 

وقد شارك في الملتقى 60 شخصا يمثلون بلدانا إفريقية مختلفة من غرب ووسط القارة، إضافة إلى ممثلين عن بعض الحكومات، ومنظمات المجتمع المدني، بحثوا الإجراءات الوقائية لمواجهة تحدي التطرف العنيف في إفريقيا.