مختارات من تويتر

جاري التحميل ...

على مدار الساعة

مسؤول أممي: موريتانيا تواجه تحديات كبيرة في الحكامة العقارية

18 أكتوبر, 2017 - 18:43
ممثل منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة في موريتانيا الدكتور آتمان امرافلي (وما)

الأخبار (نواكشوط) – أكد ممثل منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة في موريتانيا الدكتور آتمان امرافلي أن موريتانيا على غرار دول منطقة غرب إفريقيا تواجه تحديات كبيرة في ميدان الحكامة العقارية، مشددا على أن التسيير العقاري في منطقة حوض نهر السنغال أصبح مسألة حادة خلال العقود الأخيرة حيث يشكل انعدام الأمن الغذائي والمشاكل العقارية عراقيل كبيرة.

 

وأوضح امرافلي - خلال كلمة له في افتتاح ورشة حول الحكامة العقارية المسؤولة من أجل الرفاه المشترك منظمة من طرف وزارة الاقتصاد والمالية بالتعاون مع منظمته، ومبادرة مستقبل الزراعة والريف في روصو جنوبي موريتانيا – أوضح ضرورة وضع منصة وطنية متعددة الفاعلين وخطة عمل وطنية من أجل تفعيل التوجيهات الاختيارية التطوعية على المستوى الوطني والولايات الواقعة على ضفاف حوض نهر السنغال وهو مسلسل تشاركي يعتمد على الخبرة المحلية والمعلومات المتوفرة.

 

ودعا المسؤول الأممي المشاركين في الورشة إلى الخروج بتوصيات عملية على شكل برامج من أجل تنوير السلطات السياسية حول قواعد الحكامة العقارية المتفق عليها.

 

منسق مشروع الحكامة العقارية المسؤولة من أجل الرفاه المشترك البروفوسير إبراهيما جالو اعتبر في كلمته أن حل المشاكل العقارية ضمان لتحقيق أمن غذائي متوازن ومستدام لسكان الريف، مبرزا أن هذا المشروع الذي يضم موريتانيا والسنغال ومالي وغينيا كوناكري يسعى، بالتشاور مع جميع الفاعلين، إلى إقامة حكامة عقارية مسؤولة لضمان تحقيق رفاه اقتصادي واجتماعي يضمن حياة كريمة لساكنة الريف.

 

المدير العام للعقارات والأملاك العمومية بوزارة الاقتصاد والمالية محمد يحي محمد يحي أكد أن استثمارات مالية كبيرة تم توظيفها في قطاع الزراعة خلال السنوات الماضية، مردفا أن إشكاليات عقارية حالت دون تحقيق الأهداف المرجوة في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغذاء مما دفع بالسلطات المختصة إلى بذل المزيد من الجهود لحل هذه الإشكالية بالتشاور مع الفاعلين وملاك الأرض.