مختارات من تويتر

جاري التحميل ...

على مدار الساعة

التوغو: قيادية معارضة تدعو لفتح تحقيق في أعمال العنف

13 نوفمبر, 2017 - 17:51
بريجيت آجاماجبو: الأمينة العامة لحزب اللقاء الديمقراطي ومنسقة تنسيقية المعارضة التوغولية.

الأخبار (لومي) ـ نفت منسقة تنسيقية المعارضة التوغولية المكونة من 14 حزبا سياسيا معارضا، بريجيت آجاماجبو اتهام المعارضة من طرف رئيس البلاد افور نياسينغبي، ب"المسؤولية عن أعمال العنف" التي تشهدها البلاد منذ 19 أغسطس 2017.

 

ودعت آجاماجبو التي تتولى الأمانة العامة لحزب اللقاء الديمقراطي للشعوب الإفريقية، في تصريح لها إلى فتح تحقيق جدي في "ملابسات أعمال العنف التي تشهدها البلاد، وتحديد من يتحمل المسؤولية".

 

وكان الرئيس التوغولي افور نياسينغبي قد اتهم المعارضة في تصريح أدلى به على هامش زيارة أداها مؤخرا لثكنة عسكرية تقع على بعد 200 كلم شمال العاصمة لومي، ب"المسؤولية عن أعمال العنف التي تشهدها البلاد".

 

وتعيش التوغو منذ أزيد من شهرين ونصف على وقع مظاهرات واحتجاجات تدعو الرئيس إلى المغادرة، وفتح الباب أمام التناوب السلمي على السلطة.

 

وكانت الأمم المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية، وفرنسا قد دعت الأطراف السياسية في التوغو إلى الركون للحوار من أجل تجاوز الأزمة التي تشهدها البلاد.