مختارات من تويتر

جاري التحميل ...

على مدار الساعة

جمعية "الضاد" تؤبن الأديب محمد فاضل عبد الدائم

30 ديسمبر, 2017 - 15:49
منصة الأمسية التأبينية للأديب والإعلامي الراحل محمد فاضل ولد عبد الدائم (وما)

الأخبار (نواكشوط) – أبنت جمعية الضاد مساء أمس الجمعة الأديب والإعلامي الراحل محمد فاضل ولد عبد الدائم، وذلك خلال أمسية أقامتها بفندق الخاطر في العاصمة نواكشوط.

 

وعرفت الأمسية تقديم ورقة عن حياة الراحل تناولت عطاءه الأدبي، وإنتاجه الإعلامي، حيث عمل في جريدة الشعب اليومية الرسمية، وكذا في الإذاعة والتلفزيون، ووصفته الورقة بأنه كان مثالا يحتذى في التواضع والصدق ودماثة الأخلاق.

 

المكلف بمهمة في وزارة الثقافة والصناعة التقليدية يحي ولد أحمد أشاد في كلمة خلال الأمسية التأبينية بما وصفها بالمبادرة الطيبة، والسنة الحسنة التي دأبت جمعية الضاد على القيام بها لرد الجميل لمن وهبوا حياتهم لحفظ التراث الأدبي.

 

ووصف ولد يحي الراحل ولد عبد الدائم بأنه قامة كبيرة وشخصية تتمثل فيها كل معاني الثقافة من خلق وتشبث بالقيم النبيلة، مؤكدا أن وزارة الثقافة تثمن لجمعية الضاد سعيها في تعزيز حضور اللغة العربية في شتى المجالات باعتبارها الوعاء الحاضن للفكر والثقافة.

 

رئيس جمعية الضاد الشاعر ناجي محمد الإمام قال إن الأديب محمد فاضل ولد عبد العزيز اشتهر بتمسكه بالقيم النبيلة وتحليه بالأخلاق الحميدة، مردفا أن "من حقه علينا أن نسأل له المولى عز وجل الرحمة والغفران".

 

وحضر الأمسية التأبينية عدد من الأدباء والمثقفين والإعلاميين أجمعوا خلال مداخلاتهم على الخصال الحميدة التي كان يتحلى بها الفقيد، وعلى أن وفاته تشكل خسارة للساحتين الأدبية والإعلامية، ولكل معارفه، وللبلد كله.