على مدار الساعة

 

حوار حول فرص التشبيك بين المجتمع المدني الموريتاني والمغربي

30 يناير, 2018 - 16:49
منصة الحوار المنظم أمس بنواكشوط

الأخبار (نواكشوط) – نظم بنواكشوط مساء أمس النسخة الثالثة من منتدى الحوار، وركزت على فرص التشبيك والتعاون بين هيئات المجتمع الموريتانية والمغربية.

 

وبحث المنتدى المنظم من طرف رابطة الحوار للثقافة والإبداع واقع التجربة المدنية في كلى البلدين، ونقاط الالتقاء والتكامل ضمن محيط مغاربي يزخر بالفرص والآفاق الواعدة للتشبيك وتبادل الخبرات والزيارات وعقد الشراكات.

 

وأكد محمد عبد الله بليل عضو منصة المجتمع المدني الموريتاني في عرضه على الأبعاد الكثيرة التي يمكن أن يأخذها التشبيك سواء على المستوى المؤسسي أو المنظماتي أو حتى الخبراتي إذا تعلق الامر بكفاءات الأفراد من كلى البلدين؛ الأمر الذي يشكل أرضية جيدة لتعزيز المشتركات في هذا المجال.

 

محمد سيما رئيس شبكة الفضاء الحر للتنمية والمواطنة والتكوين بالمحمدية أكد أن المشتركات الكثيرة التي تربطهم بالمجتمع المدني الموريتاني كانت السبب في زيارة العمل التي نظمها لموريتانيا باسم شبكة الفضاء الحر بالمحمدية؛ تمهيدا لوضع إطار عمل مشترك يسمح بمزيد من التشبيك والتعاون المثمر.

 

رئيس رابطة الحوار للثقافة والإبداع المنظمة للمنتدى الراجل عمر ابيليل أشاد بمستوى الاستعداد الذي أعربت عنه مختلف الأطراف المشاركة في النسخة الثالثة لمنتدى الحوار من فعاليات مدنية موريتانية ومغربية؛ مؤكدا أن خيار التشبيك والتكتلات القطرية والإقليمية بات ضرورة تنموية واقتصادية.

 

وأشار ولد ابيليل إلى أن رابطة الحوار للثقافة والإبداع ماضية في مسار تعزيز مزيد من الانفتاح والحوار بين هيئات المجتمع المدني سواء على المستوى القطري والإقليمي والدولي؛ كما تعمل كذلك على تعزيز فرص الحوار بين الشباب والسلطات من جهة والشباب والشخصيات المرجعية من الجيل الأول من جهة ثانية.