أساتذة بجامعة العيون: كلية العربية تتوفر على قاعات دراسية

الأخبار (نواكشوط) ـ نفى مجموعة من أساتذة كلية اللغة العربية في جامعة العلوم الإسلامية بمدينة العيون في ولاية الحوض الغربي أن تكون الكلية لا تتوفر على قاعات دراسية، مؤكدين أن حوادث الانهيار التي تعرضت أسقف بعض القاعات الدراسية قد دفعت الكلية إلى الاستعانة ببعض المكاتب الإدارية للتدريس.

 

وأوضح الأساتذة في اتصال بوكالة الأخبار أن العيوب الفنية بمبنى الجامعة اكتشفت قبل سنوات، وأكدوا أن الرئيس محمد ولد عبد العزيز اطلع بنفسه عليها في زيارته الأخيرة إلى الجامعة في أواخر شهر مارس الماضي حيث كانت من ضمن مواضيع ناقشها مع أساتذة وطلاب الجامعة.

 

وقال الأساتذة إن عمليات الترميم متواصلة لإصلاح أسقف القاعات المنهارة، وأن الأشغال اكتملت في بعضها وسيتم المتبقي منها في غضون أسابيع، موضحين أن الدراسة بالجامعة بدأت منذ أقل من شهرين في 28 سبتمبر 2015.

 

وكان مصدر في جامعة العيون قد أكد لوكالة الأخبار أن الجامعة تواجه أزمة قاعات دراسية منذ حادثة انهيار أسقف بعض القاعات الدراسية قبل أشهر، مشيرا إلى أن كلية اللغة العربية بالجامعة كانت أبرز الكليات المتضررة حيث تستعين بمبان إدارية كقاعات دراسية.

 


النائب البرلماني ونائب رئيس الجمعية الوطنية الخليل ولد الطيب

منقبون عن الذهب:الجيش أذلنا ونطالب الرئيس بإنقاذنا