فساد مالي يوقف مشروعا في الحوض الغربي

مقر الإدارة الجهوية للأمن وسط مدينة العيون ـ أرشيف الأخبارمقر الإدارة الجهوية للأمن وسط مدينة العيون ـ أرشيف الأخبارالأخبار (نواكشوط) ـ قال اعلاتي ولد محمد أحد عمال مشروع للصرف الصحي في ولاية الحوض الغربي تديره مجموعة ATPC وتموله اليونيسيف إن حقوق عمال المشروع ضاعت بعد وقف تمويله إثر عملية فساد مالي يتهم بها المدير الجهوي للصرف الصحي بمدينة العيون.

 

وأضاف ولد اعلاتي إن المشروع انطلق في منتصف 2013م ويوظف 11 عاملا بين مدينتي العيون والطينطان في الولاية، مؤكد أن ظروف عمل المشروع ظلت تسير بشكل طبيعي قبل أن يتحايل مدير الصرف الصحي بالعيون على أجور عمال المشروع مطلع 2014م حيث تصلهم عن طريقه، حسب تعبير ولد اعلاتي.

 

وأكد ولد اعلاتي أن اليونيسيف امتنعت عن دفع الأجور ثانية، بل "أوقفت المشروع لتضيع حقوقنا سدى بما فيها الرواتب التي تحايل عليها المدير الجهوي ورواتب فترة عملنا دون علمنا أن المشروع توقف؛ لنصبح الآن عاطلين عن العمل، كما تم استرجاع معدات تابعة للمشروع منا".

 

وتلقى العمال في الفترة الأخيرة وعودا من إدارة الصرف الصحي بوزارة المياه والصرف الصحي، إلا أنها أكدت مؤخرا انتهاء القضية نافية أي مسؤولية لها إزاء الموضوع، كما أشارت إلى أن اليونيسف ممول ولا يتحمل المسؤولية ولا علاقة مباشرة للعمال به.

 

ويضيف ولد اعلاتي أن دور المشروع كان التحسيس بالنظافة في الوسط الريفي، وتوقفه يعني توقف خدمات هامة كان يتلقاها سكان الريف في الولاية.

 

 


النائب البرلماني ونائب رئيس الجمعية الوطنية الخليل ولد الطيب

منقبون عن الذهب:الجيش أذلنا ونطالب الرئيس بإنقاذنا