صحيفة مغربية: علاقة موريتانيا بالمغرب لا تهدأ حتى تعكس مسارها

هسبرس نشرت صورة لولد عبد العزيز وهو يرتدي بدلته العسكرية يعود تاريخها للأيام التي أطاح فيها بالرئيس الأسبق سيدي محمد ولد الشيخ عبد اللههسبرس نشرت صورة لولد عبد العزيز وهو يرتدي بدلته العسكرية يعود تاريخها للأيام التي أطاح فيها بالرئيس الأسبق سيدي محمد ولد الشيخ عبد اللهالأخبار (نواكشوط) ـ قالت صحيفة هسبرس المغربية إن العلاقات الموريتانيَّة المغربيَّة لا تدخل طورا من الهدُوء، حتَّى تعُود بعضُ الأحداث لتعكس مسارها، معتبرة أن استقبال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز لمسؤول صحراوي خطوة تطفح بكثير من الإشارة.

 

واعتبرت الصحيفة أن الاستقبال هو الثاني من نوعه في أقل من عامين، حيث استقبل ولد عبد العزيز في شهر مايو 2014، محمد خداد الذي هو مسؤُول البُوليساريُو في التنسيق مع بعثة المينورسُو.

 

وأضافت الصحيفة أن استقبال خداد 2014 جاء في خضم أزمة دبلوماسية غير معلنة تأخرت معها تسمية سفير موريتانِي لدى الرباط، عوض القائم بالأعمال الموجود حاليا في السفارة.

 

وقالت الصحيفة إن زيارة من أسمتهم الانفصاليَّين إلى نواكشُوط تأتِي بعد حادثٍ عرضِي في العلاقات الموريتانيَّة الجزائريَّة، طردت معه موريتانيا دبلوماسيًّا جزائريًّا، قبل أشهر، إثر سعيه إلى إفساد علاقاتها مع المغرب من خلال الحفز على نشر معلوماتٍ تفيدُ بأنَّ موريتانيا شكت المغرب لدى الأمم المتحدة بسبب المخدرات. وهو ما تعاملت معهُ الجزائر بالمثل.

 

وأكد الصحيفة أن استقبال نواكشُوط لمسؤول صحراوي يغذِي عدَّة أسئلة حول "البواعث التي جعلتْ هرم السلطة في موريتانيا يستضيفُ مبعوثا انفصاليًّا".

 


النائب البرلماني ونائب رئيس الجمعية الوطنية الخليل ولد الطيب

منقبون عن الذهب:الجيش أذلنا ونطالب الرئيس بإنقاذنا