تراجع شعبية ولد عبد العزيز في الأحياء الفقيرة بنواكشوط

الصفحة الأولى من عدد الأربعاء من صحيفة "الأخبار إنفو"الصفحة الأولى من عدد الأربعاء من صحيفة "الأخبار إنفو"الأخبار (انواكشوط) – قالت صحيفة "الأخبار إنفو" الأسبوعية إن مقارنة نتائج الانتخابات الرئاسية 2014 مع نتائج الانتخابات الرئاسية 2009 أظهر تراجع شعبية الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز في المقاطعات ذات الكثافة السكانية في انواكشوط، والتي توجد فيها أكبر نسبة من الفقراء في العاصمة، كما توجد أحياء فيها الصفيح التي تشكل حزاما في ضواحي انواكشوط، وذلك مقابل تزايدها في الأحياء الغنية من العاصمة.

 

وقالت الصحيفة في عددها ليوم الأربعاء 25 يونيو 2014 إن أكبر نسبة تراجع لشعبية ولد عبد العزيز في الانتخابات الأخيرة مقارنة مع انتخابات 2009 سجلت في مقاطعة الميناء، حيث تراجعت بنسبة 33%، ففي العام 2009 وصل عدد المسجلين على اللائحة الانتخابية في مقاطعة الميناء 49149 صوت منهم لولد عبد العزيز 10352، أما في 2014 فوصل عدد المسجلين: 29098، صوتت منهم 6861 لولد عبد العزيز.

 

وحلت مقاطعة السبخة في الرتبة الثانية من حيث تراجع شعبية ولد عبد العزيز، وذلك بنسبة 29%، حيث بلغ عدد المسجلين فيها 28887 في انتخابات 2009، صوت منهم 5664 لولد عبد العزيز، أما في انتخابات 2014 فبلغ عدد المسجلين: 22970، صوت منهم لولد عبد العزيز 3989.

 

وأضافت الصحيفة أن الرتبة الثالثة من حيث تراجع شعبية ولد عبد العزيز بين عامي 2009 و 2014 فجاءت فيها مقاطعة عرفات ذات الكثافة السكانية الكبيرة، حيث تراجعت شعبيته فيها بنسبة: 11%، ففي العام 2009 وصل عدد المسجلين فيها إلى 56322، صوت لولد عبد العزيز منهم 18428، أما في العام 2014 فبلغ عدد المسجلين فيها 41722، صوت لولد عبد العزيز منهم 16340.

 

أما الرتبة في تراجع شعبية ولد عبد العزيز فحلت فيها مقاطعة دار النعيم، حيث تراجعت فيها شعبية ولد عبد العزيز بنسبة 10%، مقارنة مع نتائج انتخابات يوليو 2009.

ففي العام 2009 بلغ عدد المسجلين في مقاطعة دار النعيم 29978، صوت منهم لولد عبد العزيز 9767، أما في العام 2014 فبلغ عدد المسجلين في هذه المقاطعة 26279، صوت منهم لولد عبد العزيز 8787.

 

تزايد في الأحياء الغنية

ورأت الصحيفة أنه في مقابل تراجع شعبية ولد عبد العزيز في المقاطعات ذات الثقل السكاني من الفقراء عرفت شعبية ولد عبد العزيز في المقاطعات التي توجد بها الأحياء الغنية تزايدا ملحوظا.

 

ففي مقاطعة تفرع زينة تزايدت شعبية ولد عبد العزيز بنسبة 24%، ففي العام 2009 بلغ عدد المسجلين في هذه المقاطعة التي توجد بها الأحياء الأجمل في انواكشوط 26627، صوت منهم لولد عبد العزيز حينها 7445، أما في العام 2014، فبلغ عدد المسجلين: 27181، صوت منهم لولد عبد العزيز 14346.

 

وفي مقاطعة لكصر تزايدت شعبية ولد عبد العزيز بنسبة 12%، ففي العام 2009 وصل عدد المسجلين فيها 26827، صوت منهم لولد عبد العزيز حينها 8100، أما في العام 2014، فبلغ عدد المسجلين: 22749، صوت منهم لولد عبد العزيز 12601.

 

ورأت الصحيفة أن مقاطعة توجنين شكلت استثناء في المقاطعات ذات الأغلبية الفقيرة، مشيرة إلى أن هذه المقاطعة عرفت خلال الفترة الأخيرة زيادة معتبرة في السكان بعض ترحيل سكان أحياء عشوائية إليها – وقد عرفت تزايدا لشعبية ولد عبد العزيز بين عامي 2009 و2014 بلغ نسبة 36%.

 

ففي العام 2009 بلغ عدد المسجلين في هذه المقاطعة 31616، صوت منهم لولد عبد العزيز 10736، أما في العام 2014 فبلغ عدد المسجلين فيها 35756، صوت منهم لولد عبد العزيز 14689.

 

وتناولت الصحيفة في عددها ليوم الأربعاء مقارنة تفصيلية لنتائج ولد عبد العزيز في مجمل مقاطعات موريتانيا، وتقدم شعبيته أو تراجعها في مختلف الولايات والمقاطعات، كما قارنت في تحقيقها بين نسبة المشاركة خلال الانتخابات الأخيرة، ونسبة المشاركة خلال انتخابات 18 يوليو 2009.

 


النائب البرلماني ونائب رئيس الجمعية الوطنية الخليل ولد الطيب

منقبون عن الذهب:الجيش أذلنا ونطالب الرئيس بإنقاذنا