الجوهرة ... مشروع سياحي في انتظار الاكتمال

 

الأخبار(نواذيبو) - لاتزال الأشغال مستمرة في مشروع الجوهرة السياحي والواقع على شاطئ البحر في منتجع " كبانو1" على مستوى العاصمة الاقتصادية نواذيبو.

 

 

 

المشروع الذي دشن في 28 نوفمبر 2013 من طرف رئيس السلطة السابق اسماعيل ولد الشيخ سيديا لايزال إلى اليوم لم يكتمل رغم أن فترته تم تحديدها ب7 أشهر ومرت عليه إلى اليوم 31 شهرا مما يعني تحطيمه لأرقام قياسية من حيث طول فترة الإنجاز.

 

 

ويتكون المشروع السياحي العصري من 30 شالية مصممة بشكل يشبه السفينة وعلى بعد مترات من سطح البحر ، وكذلك 10 مساكن فردية ومطعم وقاعات اجتماعات ومسبح وقاعة للألعاب الرياضية ومطعم ومحل تسوق حر.

 

 

 

 

ورغم أن الفترة الزمنية المخصصة للمشروع قد تضاعفت 7 مرات إلا أن الأشغال لاتزال إلى اليوم مستمرة ولاتشي على الأقل بقرب الانتهاء بحكم أن المشروع لايزال في بدايات نشأته.

 

بنى تحتية...

 

وقد تم فك العزلة عن المشروع السياحي بشكل واضح حيث أنشأت المنطقة الحرة أزيد من 10 كلم من الطرق المعبدة المؤدية إلى المشروع السياحي الأكثر عصرنة في المدينة تتفرع عند تقاطعات متعددة في إطار فك العزلة عن المنتجعات السياحية في المدينة.

 

 

طريق يبدو أنه جعل مهمة الوصول إلى المشروع السياحي سهلا بعد أن كان قاصده يجد معاناة كبيرة بفعل وعورة المسالك والمرتفعات التى تحول دونه غير أنه اليوم بات سهلا ويمكن الوصول إليه.

 

 

 

وشكل مظهر الطريق المعبد بالقرب من شاطئ البحر منظرا أعطى صورة متكاملة عن امكانية تطوير السياحة في المدينة التى تتمتع بمقدرات سياحية كبيرة إن تم استغلالها بالشكل المطلوب.

 

ولاتزال إلى اليوم اللوحات التى تقدم الشروح واقفة في وجه عاديات الزمن رغم مرور سنتين ونصف من عمر المشروع الذي حدد أصلا بأن تاريخ انجازه تكفيه 7 أشهر غير أنه إلى اليوم لم تكتمل منه إلا الجزء اليسير.

 

 

 

 


النائب البرلماني ونائب رئيس الجمعية الوطنية الخليل ولد الطيب

منقبون عن الذهب:الجيش أذلنا ونطالب الرئيس بإنقاذنا