أهالي "امبره2" يطالبون بإنقاذهم من العطش

يعتمد العديد من السكان على الآبار التقليدية أو برك المياه في شربهم اليومي (الأخبار - أرشيف)يعتمد العديد من السكان على الآبار التقليدية أو برك المياه في شربهم اليومي (الأخبار - أرشيف)الأخبار (نواكشوط) – طالب أهالي قرية "امبره 2" التابعة لمقاطعة باسكنو شرقي البلاد بإنقاذهم العطش، مؤكدين أن القرية تعاني أزمة عطش حادة منذ أكثر من شهر بفعل تعطل الحنفية التي كانت تعتمد عليها في توفير مياه الشرب.

 

وقال متحدث باسم سكان القرية في اتصال بالأخبار إن المئات من النساء والأطفال والعجزة يعانون العطش في القرية النائية، وإن الجهات المسؤولية عن الملف محليا تتجاهل معاناتهم التي بدأت قبل أكثر من شهر.

 

وطالب المتحدث باسم السكان السلطات العليا بالتدخل بشكل فوري، ووضع حد لمعاناتهم، وإصلاح الحنفية من أجل توفير مياه الشرب في أسرع وقت لسكان القرية النائية.

 

وتعاني مناطق واسعة من موريتانيا من نقص مياه الشرب، وتقدر الجهات الرسمية نسبة تغطية مياه الشرب بحوالي 65%.

 


الحمولة الزائدة أحد أسباب حوادث السير بموريتانيا

وزير الصيد الموريتاني: نرحب بالسنغاليين وفق ضوابط القانون