الاشتباه بحالة أيبولا شرق موريتانيا

الأخبار (نواكشوط) – اشتبه عمال النقطة الصحية ببلدية عين فربه بحالة أيبولا أصابت مواطنة ليبيرية قدمت من ليبيريا منذ أيام.

 

وحسب مصدر طبي تحدث للأخبار من عين فربة فإن مواطنة ليبيرية قدمت المنطقة مؤخرا أصيبت منذ يومين بحمى، جعلتها تزور النقطة، ليشتبه فيها عمالها نظرا لقدومها من ليبيريا.

 

ويؤكد المصدر في حديثه للأخبار أن الاشتباه ناتج عن قدومها من ليبيريا، وليس عن ظهور أعراض المرض بالضرورة.

 

ويحتجز عمال النقطة الصحية المعنية وأحد مرافقيها، وأجروا لها فحوصات، وأرسلوها للخارج من أجل التأكد منها، وقدم إليها وفد من العاصمة نواكشوط للتأكد من وضعيتها.

 

ويقول المصدر الطبي إن وضعية المعنية في تحسن، مما يضعف فرضية إصابتها بالأيبولا.

 


النائب البرلماني ونائب رئيس الجمعية الوطنية الخليل ولد الطيب

منقبون عن الذهب:الجيش أذلنا ونطالب الرئيس بإنقاذنا