أساتذة نواذيبو يحملون الوزير الأول تبعات عدم الوفاء بعهده

جانب من نقاش سابق لناشطين في المنسقية الجهوية للأساتذة بنواذيبو (أرشيف الأخبار)جانب من نقاش سابق لناشطين في المنسقية الجهوية للأساتذة بنواذيبو (أرشيف الأخبار)الأخبار(نواذيبو) - حمل أساتذة نواذييو الوزير الأول الموريتاني تبعات ماقد ينجم على عدم الوفاء بعهده والقاضي بحصولهم على قطع أرضية قبل 15 مارس 2016.

 

وذكر الأساتذة في بيان أصدرته المنسقية الجهوية للنقابة المستقلة لـأساتذة التعليم الثانوي صباح الأحد  6 مارس 2016 الوزير الأول بالاجتماع الذي عقده معهم في نواذيبو في 27 نوفمبر 2015 بحضور وزير الوظيفة العمومية والمديرة الجهوية للتعليم وتأكيده أن النقابات ستحصل على القطع الأرضية قبل منتصف مارس 2016 ، مشيرين إلى أنه ومع بقاء 10 أيام لم تظهر أي مؤشرات لتجسيد الوعد حسب البيان.

 

وناشد الأساتذة الوزير الأول باستشعار المسؤولية والإسراع في الوفاء للمدرسين بالتزامه بالوعد الذى قطعه على نفسه للنقابات في نواذيبو بحصولهم على قطع أرضية من أجل تلاميذ نواذيبو ولأجل المدرسين والمجتمع والمستقبل وفق قولهم.

 

وحذر الأساتذة الوزير الأول أن لايكون سببا مباشرا في التشويش على التلاميذ والضرر بمستقبلهم والتأثير على نفسياتهم في حالة عدم حصول الأساتذة على قطعهم الأرضية التى وعدوا بها.

 

وختم بيان الأساتذة أن تلبية مطلب القطع الأرضية للمدرسين سيكون تقديرا لجهودهم وحماية للعملية التربوية بنواذيبو وضمانا لإنتظام وسير العملية التربوية بفعالية.


محتجون يحاصرون نائب رئيس الجمعية الوطنية

احتجاجات داعمة وأخرى مناهضة لتعديل الدستور أمام البرلمان