أهالي كبانو ينتقدون قرار هدم منازلهم

الأخبار(نواذيبو) - انتقد أهالي كبانو قرار المنطقة الحرة القاضي بهدم منازلهم الذي دخل حيز التنفيذ واصفين إياه بالإرتجالي والعشوائي ولم يتم التشاور معهم حسب قولهم.

 

وقال الأهالي في بيان وزعوه على الصحفيين بالمدينة وحصلت "الأخبار" على نسخة منه إنهم تضرروا جراء هدم الأبنية وتجاهل حقهم في التعويض على غرار الآلية الحكيمة التى اعتمدتها الحكومة في ترحيل العشوائيات بمنح أصحابها قطعا أرضية بديلة.

 

ورأى الأهالي أنهم باتوا متضررين جراء قرار الهدم والذى أثر على 500 أسرة من ساكنة المدينة مضى على تواجدها في أبنيتها في المنطقة المذكورة عقودا من الزمن ، وتم انشاء بعضها مع بدايات نشأة المدينة.

 

ونبه الأهالي إلى أنهم بعد محاولات حثيثة لمقابلة رئيس المنطقة الحرة لنقل رؤيتهم وتبليغ ضررهم واستدراك الموقف توجت بمماطلات كثيرة ، واعراض على لقاء ممثيلهم حسب تعبير البيان.

 

وطالب الأهالي الرئيس محمد ولد عبد العزيز بالتدخل العاجل لإنصافهم ووقف قرار الهدم والإجتماع بممثليهم نظرا للأبعاد الحساسة للموضوع وللمنطقة سيما البعد الاجتماعي ، وكذا مماطلة وطريقة التعاطي الفاتر مع الأهالي من لدن سلطة المنطقة الحرة التى تواصل هدمها وتدميرها للأبنية دون هوادة ودون استماع لمطالب الأهالي المشروعة والمتضررين حسب البيان.

 

وأعلن الأهالي عن دعمهم اللامشروط لكافة المشاريع الوطنية الطموحة وجميع المقاربات والبرامج الاقتصادية المسطرة مع ضرورة الإستماع إلى أصوات المواطنين وإحياء سنة التشاور معهم في السياسات الموجهة إليهم التى تعتبر سمة بارزة في نهج القيادة الحكيمة للبلد في ظل رئاسة الرئيس محمد ولد عبد العزيز بحسب تعبيرهم.


النائب البرلماني ونائب رئيس الجمعية الوطنية الخليل ولد الطيب

منقبون عن الذهب:الجيش أذلنا ونطالب الرئيس بإنقاذنا