نقابات التعليم : علقنا الاحتجاجات بعد وعد رئيس المنطقة الحرة

جانب من وقفة المدرسين زوال اليوم في الإدارة الجهوية للتعليم بنواذيبو (تصوير الأخبار)جانب من وقفة المدرسين زوال اليوم في الإدارة الجهوية للتعليم بنواذيبو (تصوير الأخبار)الأخبار(نواذيبو) - علنت النقابات التعليمية في العاصمة الاقتصادية نواذيبو عن تعليقها لكافة مظاهر الاحتجاجات والإضراب الذي كانت تنويه في الأسبوع القادم إثر ماأسمته ب"التعاطي الإيجابي لرئيس سلطة المنطقة الحرة ، ووعده إياهم بمقترح عملي في 28 مارس 2016".

 

وقال منسق النقابات التعليمية كيسى مامادو في ثاني وقفة احتجاجية لهم بمباني الإدارة الجهوية للتهذيب إن رئيس السلطة تعاطي معهم بشكل ايجابي ، واستمع لمطلبهم ، وطالبهم بمنحه أجل إلى غاية 28 مارس الجاري لدعوتهم إلى مقترح ملموس وخطوة عملية حسب قوله.

 

وأشار مامادو إلى أنهم وكبادرة حسن نية قرروا أن يعلقوا بقية أنشطتهم الإحتجاجية من أجل اثبات أن الاحتجاج ليس هدفهم بقدر ماهو وسيلة أرغمهم التجاهل إلى اللجوء إليه.

 

بدوره منسق الاساتذة المعلوم ولد أوبك وصف الوقفة اليوم الإحتجاجية بأنها وقفة النصر حيث جاءت بلقاء رئيس السلطة بعد أن فشلوا فيه في المرات السابقة غير أن الوقفة أمس كانت كافية للإتيان بلقاءه وبطلب منه.

 

وقال ولد أوبك إن الصبر والصمود هو ماأفضى إلى أن يكون للمدرسين كلمتهم ، وينبغي أن يستمر ، مستطردا ماجري بينهم مع رئيس السلطة أمس.

 

بدوره منسق النقابة الوطنية للمعلمين أعرب عن شكره لكافة المدرسين بعد أن أثبتوا أن قوتهم لا يمكن كسرها ولا تجاهلها وستؤدي إل تحقيق كل المطالب في المستقبل.

 

بدوره بعض المفتشين فضل الإستماع إل أحاديث المدرسين ، وقف أحدهم مع المحتجين لحضوره مما جعل بعض المدرسين يعلق " الحمد لله لقد أصبح احتجاجنا يروق للرسميين".

 

فيما فضل بعض المفتشين الاكتفاء بالوقوف أمام بوابة مدخل الإدارة ، ومتابعة المداخلات عن بعد

 

ودفعت الإدارة الجهوية بكؤوس للشاي التى احتساها المحتجون وهم يرابطون تحت أشعة الشمس الحارقة.

 

جانب من وقفة المدرسين زوال اليوم (تصوير الأخبار)جانب من وقفة المدرسين زوال اليوم (تصوير الأخبار)وتميزت الوقفة لأول مرة بحضور مكتب رابطة اباء التلاميذ وسط ارتياح كبير في أوساط المحتجين.

 

وقالت رئيسة المكتب ديده بنت ازدبيه إنهم يقفون مع المدرس في مطلبه ، ويأملون في أن تلبي الحكومة مطلبهم ، معلنة عن وقوف المكتب مع المدرسين، ومطالبتة بمراعاة حقوق الطفل.

 وأضافت بنت ازدبيه أنه مهما فعل فإن المدرس لايمكننا أن نفيه حقه لما يقوم به من جهد في تربية الأجيال ، ويستحق أكثر.


النائب البرلماني ونائب رئيس الجمعية الوطنية الخليل ولد الطيب

منقبون عن الذهب:الجيش أذلنا ونطالب الرئيس بإنقاذنا