سكان اركيز يشكون ارتفاع سعر البنزين

الأخبار (نواكشوط) قال سكان مقاطعة اركيز إنهم يشكون من الارتفاع المطرد لسعر البنزين في مدينتهم جراء اتفاق المحطتين الموجودتين بها على زيادة سعر اللتر الواحد بعشر أواق فوق السعر الرسمي الذي حددته وزارة الطاقة والمعادن.

 

وقال سيداتي ولد أحمد الناطق باسم شباب المدينة إنه توجد بمقاطعة أركيز محطتان لبيع البنزين: إحداهما مملوكة للعمدة: محمد ولد أحمدوا والثانية مملوكة لابن أخ الوزير الناطق باسم الحكومة: يوسف ولد زين، وقد اتفقا على أن يزيدا سعر اللتر بعشر أواق عن السعر الذي حددته السلطات، والذي يشمل هامش الربح الممنوح لملاك المحطات، فبدلا من بيعه ب388.5 قررا أن يبيعاه ب398 أوقية.

 

وطالب ولد أحمد السلطات المعنية بالتدخل من أجل تخفيف معاناة المواطنين، ووقف الاستهتار الذي يمارس عليهم من طرف النافذين بعيدا عن القوانين وسيادة الدولة.


الحمولة الزائدة أحد أسباب حوادث السير بموريتانيا

وزير الصيد الموريتاني: نرحب بالسنغاليين وفق ضوابط القانون