معتقلو بير أم اكرين يرفضون توقيع اتهامات جديدة

مدينة بير أم اكرين أقصى الشمال الموريتاني (الزويرات إنفو)مدينة بير أم اكرين أقصى الشمال الموريتاني (الزويرات إنفو)الأخبار (انواكشوط) – قالت مصادر عائلية لوكالة الأخبار إن المعتقلين على خلفية ملف الخزينة العامة والموجودين في سجن بير أم اكرين أقصى الشمال الموريتاني رفضوا توقيع لائحة اتهام جديدة قدمها لهم كاتب الضبط في المدينة، وبرروا رفضهم التوقيع عليها بعدم توقيعها من طرف قاضي التحقيق.

 

وحسب المصدر العائلي فقد استغرب المتعقلون ومحاميهم تقديم لائحة اتهام لا تحمل توقيع الجهة المخولة قانونيا بتوجيه الاتهام، مؤكدين أنهم لم يمثلوا منذ وصولهم لولاية تيرس الزمور أمام أي قاض للتحقيق أو لتوجيه الاتهام.

 

وأشار المصدر العائلي إلى استنكار محامي المتهمين لنقلهم إلى بير أم اكرين (حوالي 900 كلم شمالي انواكشوط)، واصفين الإجراء بالتعسفي وغير القانوني، كما لوح بعضهم برفض حضور محاكمتهم لأنها مبنية على إجراء باطل.

 

وكان السلطات الموريتانية قد قررت نقل عدد من المتهمين في ملف الاختلاسات من الخزينة العامة الموريتانية إلى سجن بير أم اكرين بعد فترة من اعتقالهم في سجون انواكشوط.

 

ومارست وزارة العدل ضغوطا كبيرة على الجهة التي المسؤولة عن أشغال السجن في المدينة من إكماله لتسريع وتيرة نقل السجناء إليه.

 


النائب البرلماني ونائب رئيس الجمعية الوطنية الخليل ولد الطيب

منقبون عن الذهب:الجيش أذلنا ونطالب الرئيس بإنقاذنا