على مدار الساعة

وزيرة الزراعة: ستبدأ قريبا دراسة شق قناة من النهر إلى ألاكـ

13 يونيو, 2018 - 23:59
وزيرة الزراعة الأمينة بنت القطب ولد امم خلال حديثها أمام البرلمانيين (وما)

الأخبار (نواكشوط) – قالت وزيرة الزراعة الأمينة بنت القطب ولد امم إن قطاعها سيبدأ قريبا دراسة ما وصفته بـ"مشروع عملاق"، يتعلق بشق قناة من نهر السنغال من بوكي إلى ألاكـ، مؤكدة أن هذه القناة ستمكن من ري مساحات كبيرة محاذية لهذه القناة، وتزويد بحيرة ألاك بالمياه.

 

واعتبر بنت امم أن مدينة بوكي بولاية البراكنه كان لها نصيب الأسد من مشاريع الاستصلاح الزراعي المنجزة في السنوات الأخيرة، حيث تم إنجاز توسعة مزرعة بوكي النموذجية وإعادة تأهيل مزرعتها القديمة، وهي التوسعة التي انتظرتها ساكنة المدينة ومحيطها منذ ما يزيد على ثلاثة عقود، والتي استفادت منها 4274 أسرة. كما تمت إعادة تأهيل عشرة مزارع قروية غرب بوكي على مساحة 280 هكتار، استفادت منها 980 أسرة.

 

واعبترت بنت امم أن ما أنجز في مقاطعة بوكى أو ما هو مبرمج فيها، ليس إلا نموذجا من البرامج الطموحة المتعلقة بتطوير وعصرنة جميع أنماط الزراعة التي تنجزها الحكومة لصالح المواطنين في كافة ولايات الوطن.

 

وكانت بنت امم ترد على سؤال تقدم به نائب مدينة بوكي مختار عليو صو أكد فيه أن الحكومة الموريتانية أطلقت خلال السنوات الأخيرة ورشات واسعة بهدف استغلال أو إعادة تأهيل مساحات زراعية قروية عديدة على مستوى مقاطعة بوكي، مشددا على أن عددا كبيرا من هذه الورشات لم تكتمل لحد الساعة، رغم مرور أكثر من 10 سنوات على إطلاقها.

 

وقال النائب البرلماني إن المساحات التي سلمت للمستفيدين في عملية التأهيل هذه، تخلى عنها أصحابها بسبب أخطاء في الاستصلاحات أو عدم توفير معدات شفط المياه، كالمحركات والأنابيب، وغيرها، مطالبا الوزير  بتوضيح الإجراءات التي اتخذها قطاع الزراعة من أجل جعل هذه المساحات الزراعية في وضعية تمكن من استغلالها بطريقة مناسبة من طرف المواطنين.