على مدار الساعة

ولد عبد العزيز يلتقي الأطباء بعد فترة من تعليق إضرابهم

17 يوليو, 2018 - 13:29

الأخبار (نواكشوط) عقد الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز الثلاثاء لقاء مع الأطباء الموريتانيين وذلك بعد فترة من تعليق إضرابهم.

 

ولم ترد على الفور تفاصيل بشأن اللقاء.

 

وكان الأطباء قد علقوا إضرابهم في الرابع من شهر يونيو الماضي، بعد تلقيهم ضمانات بحوار لحل مطالبهم الأساسية.

 

ودخل الأطباء الموريتانيون يوم 07 مايو في إضراب مفتوح عن العمل بعد أسابيع من التوقف الجزئي وتنظيم وقفات احتجاجية، فيما ردت وزارة الصحة بإقالة عدد من الأخصائيين من مناصبهم الإدارية في المستشفيات.

 

وأدى الإضراب الذي عرف تجاوبا كبيرا لشل عدد من المستشفيات والمراكز الصحية باستثناء الحالات المستعجلة التي تم استثناؤها من الإضراب، كما أدى لإلغاء مئات العمليات الجراحية التي ليست لها طبيعة استعجالية.

 

واستمر الإضراب المفتوح لخمسة أسابيع فشلت خلالها عدة محاولات للحل، في ظل إصرار الحكومة على وقف الإضراب قبل بدأ التفاوض مع الأطباء، ورفض الأطباء توقيف إضرابهم قبل الاستجابة لمطالبهم.

 

ويطالب الأطباء بمجانية الحالات المستعجلة، وبضمان جودة الأجهزة الطبية، وإشراك المختصين في شرائها، ومحاربة الأدوية المزورة، وتحسين ظروف الكادر البشري من خلال زيادة الرواتب والتعويضات.