على مدار الساعة

تواصل: تحويل رئيس فرع CENI ببوتلميت إجهاز على رمق الاستقلالية

9 أغسطس, 2018 - 19:11

الأخبار (نواكشوط) – وصف حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية "تواصل" تحويل رئيس فرع لجنة الانتخابات في مقاطعة بوتلميت استجابة لضغوط نافذين بأنه "إجهاز على ما تبقى من رمق الاستقلالية في جسم اللجنة التي صاحب ميلادها مسار طويل من الشك في القانونية والاستقلال".

 

وأكد الحزب في بيان صادر عن قسمه في بوتلميت أن "عملية التحويل هذه تشكل تهديدا حقيقيا لشفافية ومصداقية العملية الانتخابية على مستوى المقاطعة، ومظهرا بارزا من مظاهر انحياز السلطات وتحكم النافذين".

 

ودعا الحزب "كافة القوى الفاعلة في المقاطعة من شخصيات وأحزاب سياسة للعمل الجاد من أجل الوقوف الحازم في وجه كل ما من شأنه أن يهدد شفافية ومصداقية العملية الانتخابية".

 

وعبر الحزب عن استهجانه وانزعاجه "من الطريقة التي تمت بها عملية تحويل الرئيس محمد يحي ول احريمو"، مؤكدا أن لمس فيه من خلال التعامل معه "مستوى كبيرا من تحمل المسؤولية، والحرص على التقيد بالقوانين طيلة فترة تعاملنا معه، مما فتح نافذة أمل في إمكان حصول الحد الأدنى من الشفافية في العملية الانتخابية المقبلة".

 

وسجل الحزب بإعجاب ما وصفه بـ"مستوى النضج والقوة التي عامل بها الرجل ما واجهه من محاولات الإخضاع والإغراء من نافذين وفاعلين سياسيين بارزين في المقاطعة؛ كانت عملية التحويل نتيجة مباشرة لها".