على مدار الساعة

ناصر كامل: إرادة دول الاتحاد المتوسطي كفيلة بتحقيق الاستقرار والاندماج الاقتصادي

13 سبتمبر, 2018 - 18:05

الأخبار(نواكشوط)ـ قال الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط ناصر كامل إن الإرادة المشتركة للدول الأعضاء كفيلة بتحقيق اندماج اقتصادي إقليمي والتغلب على التحديات التي تواجه مسارات التعاون المختلف وتحقيق الاستقرار وخلق محاور لتعزيزه.

 

وبين الأمين العالم للاتحاد خلال لقاء مفتوح مع أعضاء السلك الدبلوماسي للدول الاعضاء في الاتحاد المعتمدين لدى موريتانيا بورزاة الخارجية الموريتانية اليوم الخميس بنواكشوط الخطوط العريضة لمستقبل الحوار المتوسطي والاولويات التي يصنعها والتحديات التي تواجهه مشيرا إلى أن تطوير قدرات الدول الأعضاء يكمن في انتهاج الحوار لتحقيق الاهداف المرسومة.

 

بدوره الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية الموريتاني احمد محمود ولد اسويد احمد أشار خلال مداخلة له بالاجتماع إلى أن تعزيز الشراكة المتوسطية تدخل ضمن التوجهات الإستراتيجية للحكومة الموريتانية، مضيفا أن الدافع الجوهري للحوار المتوسطي يكمن في الإرادة الجماعية الساعية إلى بناء شراكة متعددة الأبعاد تسعى إلى ترقية النمو الاقتصادي والاجتماعي والتبادل الثقافي في المنطقة.

 

ونبه ولد اسويد احمد إلى أن الاتحاد يسعى إلى تعزيز روابط الصداقة بين شعوبه تماشيا مع روح التشاور والمسؤولية المشتركة، مردفا أن السياسة الخارجية للجمهورية الإسلامية الموريتانية تسعى في سياق التوجه المتفق عليه الى دعم الشراكة على عدة مستويات وتشجيع التجمعات طبقا لالتزاماتها مع كافة شركائها من خلال المبادرات المتعددة.

 

وجرى اللقاء بحضور بعض الأمناء العامين للقطاعات الحكومية و مدير الشؤون الأوروبية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون وسفراء الدول الأعضاء بالاتحاد المعتمدين لدى موريتانيا.