على مدار الساعة

12:07

لقاء تشاوري لتعزيز شراكة رجال الأعمال الموريتانيين والجزائريين

23 أكتوبر, 2018 - 23:10
منصة افتتاح اللقاء التشاوري الذي يستمر سبعة أيام (وما)

الأخبار (نواكشوط) – افتتح رجال الأعمال الموريتانيين والجزائريين الثلاثاء بنواكشوط لقاء تشاوريا يستمر 7 أيام، وذلك بالتزامن مع تنظيم أكبر معرض للمنتوجات الجزائرية بموريتانيا.

 

ويناقش رجال أعمال البلدين خلال اللقاء التشاوري المنعقد بقصر المؤتمرات في نواكشوط سبل تعزيز الشراكة الاقتصادية بين موريتانيا والجزائر، وتطوير الشراكة في مختلف المجالات بين البلدين.

 

وزيرة التجارة والصناعة والسياحة بموريتانيا خديجة امبارك فال وصفت اللقاء بأنه "يشكل صفحة جديدة مهمة وأساسية في مجال التعاون والتكامل بين البلدين"، مؤكدا أن "التعاون الاقتصادي اصبح اليوم هو القاطرة التي تقود كافة أنواع التعاون باعتباره الضامن لوجود التكامل والاندماج بين الدول والشعوب".

 

ورأت بنت امبارك فال أن هذا المجهود ما كان ليتحقق لولا الإرادة المشتركة لقائدي البلدين الشقيقين فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، وأخيه وصديقه فخامة السيد عبد العزيز بوتفليقة.

 

أما وزير التجارة الجزائري سعيد جلاب فأكد في كلمته أن اللقاء الذي يجمع رجال الأعمال في البلدين يندرج في إطار تعزيز أواصر الأخوة فضلا عن تفعيل وتعزيز التبادلات التجارية سعيا إلى توسيع العمل التجاري بين البلدين.

 

ورأى الوزير الجزائري أن إنشاء شركات اقتصادية في كافة المجالات وترقية وتنويع التبادلات التجارية البينية من شأنه دفع عجلة التنمية بين البلدين، مشددا على ضرورة الحرص على توسيع فرص التعاون والتبادل التجاري بين البلدين من أجل توسيع مجالات الشراكة الاقتصادية والتجارية.

 

وتحدث خلال حفل افتتاح اللقاء التشاوري رئيس رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين زين العابدين ولد الشيخ أحمد، وكذا رئيس الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة  محمد العيد.

 

كما وقع الوزيران اتفاقية تفاهم قبل أن يشرفا على افتتاح المعرض الجزائري الثاني للمنتوجات، ويتجولا في مختلف أجنحته،

 

وتشارك في المعرض المقام في الساحة الواقعة أمام قصر المؤتمرات بنواكشوط 170 شركة جزائرية.