على مدار الساعة

برلمانيو تواصل ينددون بمستوى تعاطي الحكومة مع أزمة التسويق بنواذيبو

6 ديسمبر, 2018 - 20:16
جانب من زيارة الوفد البرلماني لحزب تواصل زوال اليوم لميناء خليح الراحة/ ، تصوير الأخبار

الأخبار(نواذيبو) - انتقد رئيس الفريق البرلماني لحزب التجمع الوطني للاصلاح والتنمية"تواصل" محمد ولد محمد أمبارك مستوى تعاطي السلطات الموريتانية مع أزمة التسويق الحادة التي يعيشها القطاع حاليا حسب وصفه.

 

وحمل رئيس الفريق البرلماني في تصريحات أدلى بها ل"الأخبار" الشركة الموريتانية لتسويق الأسماك ومنطقة نواذيبو الحرة المسؤولية ، مشيرا إلى أن الجهات الرسمية لم تلعب الدور الحقيقي في حلحلة الأزمة الحالية بل عمدت إلى عرقلة حلها بحسب قوله.

 

وأشار رئيس الفريق البرلماني الذي كان مرفوقا بالنائب البرلماني عن مدينة نواذيبو القطب ولد لمات ونائب رئيس المجلس الجهوي الشيخ الكبير بوسيف وفيدرالي الحزب محمد المامي ولد أعبيدي إلى أنهم اطلعوا على معاناة الصيادين والضرائب المجحفة التي تفرض على الصيادين بدون مردودية وبدون خدمات تقدم لهم حسب قوله.

 

ودعا رئيس الفريق البرلماني للحزب المعارض الجهات الرسمية وعلى رأسها المنطقة الحرة والشركة الموريتانية لتسويق الأسماك بتحمل مسؤولياتها وتقديم الدعم اللازم للصيادين في ظل غياب تام لأي قروض أو سلف لصالح الصيادين.

 

وانتقد رئيس الفريق البرلماني واقع السكان في الحي 7 بالترحيل ومعاناتهم  مع العطش الشديد وغياب أي مفوضية للأمن في مايزيد على 19 حي شعبي مستغربا مثل هذا النوع وعدم ارتياحهم من مثل هذا النوع في منطقة قيل إنها حرة غير أن واقع المواطنين انتقل إلى الأسوأ وفق تعبيره.

 

ووصل الفريق البرلماني زوال اليوم إلى العاصمة الاقتصادية نواذيبو للاطلاع على وضعية الصيد وزار أحياء الترحيل في المدينة.