على مدار الساعة

17:41

طلبة موريتانيا بالجزائر يحتفلون بذكرى الاستقلال

30 ديسمبر, 2018 - 13:35

الأخبار (نواكشوط) - نظم اتحاد الطلبة والمتدربين الموريتانيين بالجزائر احتفالا مخلدا للذكرى الثامنة والخمسين لعيد الاستقلال بالجزائر العاصمة، حضره الملحق الثقافي بالسفارة الموريتانية بونه أعمر ولد بيه والمستشار محمد المصطفى ولد الشعيب.

 

رئيس الاتحاد أحمد الفلالي رحب بحضور الحفل شاكرا حضورهم وتشريفهم للاتحاد، كما قدم حصيلة إنجازات المكتب خلال السنة الجارية من أبرزها الترخيص والموقع والمجلة والنشيد بالإضافة إلى استقبال الطلبة الجدد وتسوية جل المشاكل البيداغوجية والصالون التوجيهي.

 

وأكد ولد الفلالي أن الاتحاد يعتمد في تمويل أنشطته على اشتراكات الطلبة وبعض المساعدات، نافيا ما وصفه بالتهم التي تشير إلى تخصيص بعض المقاعد للمكتب التنفيذي أو أفراده .

 

المستشار الثقافي بونه أعمر ولد بيه أشاد في كلمته بالدور الذي قام به المكتب هذا العام، ودعا للطلب للاجتهاد في طلب العلم وتحصيله، والعمل على أن لا تبقى موريتانيا فقط أرض المليون شاعر، بل بلد المليون مهندسا ومفكرا.

 

كما قدم المستشار محمد المصطفى شعيب ورقة حول المقاومة وجيل تأسيس، داعيا إلى الطلاب إلى التحلي بروح الوطنية ولإخلاص، مشيدا بالدور الذي تلعبه المنسقيات الطلابية.

 

الأمين العام الخليل محمد الحافظ النحوي استعرض في كلمته تاريخ النضال ودور الطلاب والمتدربين الموريتانيين في الجزائر البارز في تحقيق واسترجاع المكاسب، كما ثمن التنسيق بين شركاء القضية وكافة الاتحادات والروابط.

 

كما قدم ولد النحو هدية للمكتب التنفيذي تضمنت مائة علم، إضافة لوسام باسم الاتحاد العام للطلاب الموريتانيين إلى نظيره اتحاد الطلبة والمتدربين الموريتانيين بالجزائر.

 

المنسق العام لاتحاد الحر الجزائري عبد القادر حنيش شكر الحضور منوها بما لنوفمبر من خصوصية باعتباره شهر تحرر للشعبين الجزائري والموريتاني.

 

وتخلل الحفل عروضا عروض عن موريتانيا وجانب عن ثقافتها من خلال التعريف بالتراث والزي التقليدي وقراءة عن تاريخ لاتحاد قدمها نائب الرئيس سيدين اسيادي إلى جانب ذلك قدمت مجموعة من الطلبة عرضا مسرحيا من إنتاجها.