وظائف ومناقصات

على مدار الساعة

الشيخة المعلومة: أتعرض لحصار إعلامي، وأهلي تضايقهم السلطة

10 فبراير, 2019 - 09:58

الأخبار (نواكشوط) - قالت عضو مجلس الشيوخ السابق والفنانة المعارضة المعلومة بنت الميداح إنها تتعرض لحصار إعلامي، مشيرة إلى أن هذا الحصار بات يشمل وسائل الإعلام الوطنية والأجنبية معا.

 

وأضافت بنت الميداح في جلسة دعت إليها إعلاميين بمنزلها في نواكشوط أن قناة BBC تعرضت لضغوط لإلغاء مشاركتها في حلقة من برنامج تنتجها من استديوهات قناة الموريتانية الحكومية.

 

وأوضح معد البرنامج المهدي الموسوي أن الوسيط بين إدارة البرنامج وممثل الحكومة أكد عدم حضور أي مسؤول في الحكومة أو الحزب الحاكم إذا أصرت القناة على استضافة المعلومة بنت الميداح في البرنامج.

 

وأبدى الموسوي في حديثه ليلة البارحة أمام مجموعة من الإعلاميين والسياسيين بمنزل الشيخة المعلومة بنت الميداح، أسفه على أن القناة قررت أخيرا الاعتذار لبنت الميداح عن المشاركة في البرنامج رغم أنهم على اتصال بها منذ حوالي شهرين لتحضير المشاركة. 

 

وتقول بنت الميداح إن عدة رسائل غير مباشرة وصلتها من النظام الحاكم باعتبارها شخصا غير مرغوب فيه بعد موقفها الرافض للتعديلات الدستورية في 2017.

 

كما أشارت إلى أن بعض قنوات الإعلام الخصوصي تعرضت للتهديد بالإغلاق إذا استضافتها في حلقة تلفزيونية.

 

ولفتت الفنانة المعلومة إلى أن الحصار الذي فرض عليها شمل استصدار جوازها ومنعها من السفر ، مؤكدة أنها تلقت العديد من الدعوات لمؤتمرات فنية إقليمية ودولية خلال الفترة الماضية دون أن تتمكن من الحضور.

 

وتؤكد الشيخة المعلومة أن "العقاب" على موقفها الرافض لتعديل الدستور شمل أفراد أسرتها بمن فيهم ابنها الحاصل على شهادة مهندس من ألمانيا حيث يحرم من التوظيف، بحسب تعبيرها.

 

وتشير إلى أن عائلة الميداح الفنية وكل من يمت إليها بصلة أصبحوا عرضة للمضايقة من السلطة الحاكمة بعد تصديها ضمن أعضاء من مجلس الشيوخ لمقترح التعديلات الدستورية في مارس 2017 والتي تقضي بإلغاء مجلس الشيوخ.