وظائف ومناقصات

على مدار الساعة

خبراء دوليون ووطنيون يبحثون استصلاح الموارد  البحرية

11 فبراير, 2019 - 13:53

الأخبار (نواذيبو) - انطلقت صباح اليوم في العاصمة الاقتصادية فعاليات النسخة التاسعة لمجموعة عمل المعهد الموريتاني لبحوث الصيد والمحيطات تحت عنوان "استصلاح الموارد البحرية وتسيير التنوع البيولوجي" بحضور 100 باحث.

 

وقال وزير الصيد والاقتصاد البحري يحي عبد الدائم إن هذه الأيام العلمية تأتي تكريسا لسنة حميدة درج عليها المعهد منذ أربع سنوات بالدعوة إلى محفل علمي كبير يتنادى له ذوو الاختصاص في بحوث المحيطات والصيد من مختلف أنحاء العالم.

 

وأشار ولد عبد الدائم إلى أن الملتقى يأتي في سياق يتميز بتنامي التحديات التي يواجهها القطاع مثل التغيرات المناخية والاستكشاف والاستغلال في أعالي البحار إضافة إلى تضاعف أنشطة الصيد وغيرها من استخدامات الفضاء الساحلي و المحيطي والتأثيرات البيئية.

 

وأكد وزير الصيد أن قطاعه يتطلع إلى ما ستنفض عنه الأيام العملية من تشخيص وخلاصات وتوصيات تعين على رفع التحديات وتجاوز العقبات وتنير درب التسيير المسؤول سبيلا إلى استغلال معقلن وتنمية مستدامة متعمدا بأن تأخذ الحكومة التوصيات بعين الاعتبار.

 

المدير العام للمعهد الموريتاني لبحوث الصيد والمحيطات محمد الحافظ اجيون اعتبر في كلمة في افتتاح الأيام العلمية أن التحضير للحدث العلمي تطلب تعبئة ومعالجة وتحليل كتلة كبيرة من البيانات ناهزت 30 مليون سجل بياني يتعلق بجمع وتقييم نظام رصد السفن المحددات البيئية، إضافة لإحصائيات الصيد والحملات العلمية لمتابعة الثروة، منبها إلى أن الحضور يقدر بـ100 باحث في المعهد عملوا بدوام كامل لفترة طويلة.

 

وأكد ولد اجيون أن النسخة الحالية من الأيام العلمية ستخصص لمناقشة مشاكل القطاع العلمية عموما ومعالجة المصايد وتدبيرها على وجه الخصوص.