وظائف ومناقصات

على مدار الساعة

مصدر عسكري: أكدنا استعدادنا لحل قضية انبيكت الأحواش وهي الآن بيد القضاء

23 مارس, 2019 - 18:34
قائد الأركان العامة المساعد للجيوش الموريتانية الفريق محمد الشيخ محمد الأمين الملقب ابرور (الأخبار - أرشيف)

الأخبار (نواكشوط) – أكد مصدر عسكري استعداد المؤسسة لتسوية قضية وفاة المسن محمد فال ولد سيدي النافع خطئا في حادث إطلاق نار قرب انبيكت الأحواش، قائلا إن المؤسسة أبلغت الأسرة بذلك، وجددتها لها رغبتها في تسوية الموضوع.

 

وقال المصدر في حديث مع الأخبار اليوم السبت إن الجيش سلم المتهم في الموضوع إلى القضاء، وذلك بعد أن توقفت محاولات التسوية مع أسرة الضحية، بعد وصولها مراحل متقدمة، مجددا تأكيد القوات المسلحة استعدادها الدائم للتسوية.

 

وأشار المصدر إلى أن القضية الآن بيد القضاء صاحب الاختصاص، وقد استلم الجندي المتهم، مجددا استعداد المؤسسة لتسوية القضية، والقيام بما يتطلبه ذلك من إجراءات.

 

وعن تسريح الجندي المتهم في القضية، قال المصدر الذي تحدث للأخبار إن المؤسسة لم تتحذ شيئا بهذا الخصوص، معتبرا أن الملف بيد القضاء، لكن يبقى للأسرة حقها في تسوية الموضوع، وفي حال قررت ذلك، فإن المؤسسة مستعدة لذلك.

 

وكان الجيش قد قدم روايته لحادث مقتل المسن محمد فال ولد سيدي النافع برصاص جندي من الكتيبة الموريتانية التابعة للقوة المشتركة لمجموعة الساحل G5، معتبرا أن "ردة فعل غير متوقعة من الضحية تسببت في حالة إرباك انطلقت خلالها دون قصد رصاصة أودت بحياته".

 

وقال الجيش في بيان أصدره اليوم إن التحقيق الذي أجرته الضبطية القضائية بأمر من وكيل الجمهورية وبحضور السلطات الإدارية والأمنية أوضح "السيد محمد فال ولد سید النافع القاطن في انبيكت لحواش كان في بحث عن قطيع سائم وقد اثار اقترابه من منطقة محظورة شكوك عناصر الحراسة فحاولوا إيقافه".