على مدار الساعة

17:41

بوركينافاسو: كابوري يستقبل رهائن محررين شمال البلاد

11 مايو, 2019 - 15:54
الرئيس البوركيني روك مارك كريستيان كابوري لدى استقباله الرهائن المحررين

الأخبار (واغادوغو) ـ استقبل الرئيس البوركيني روك مارك كريستيان كابوري، بالقصر الرئاسي في العاصمة واغادوغو فرنسيين، وكورية جنوبية، تم تحريرهم خلال عملية عسكرية شمال بوركينافاسو.

 

وقال وزير الشؤون الخارجية ببوركينافاسو، ألفا باري في تصريح أدلى به للصحافة، إن الرئيس عبر خلال محادثاته مع الرهائن المحررين، عن اهتمامه بالتعاون الأمني بين واغادوغو وباريس، مضيفا أن "العملية التي أدت إلى تحرير الرهائن، دليل على أن هذا التعاون يعمل بشكل جيد".

 

وأعلن الرئيس البوركيني أن "15 عسكريا بوركينيا، شاركوا في عملية التحرير، إضافة إلى تعاون داخلي استخباراتي أدى إلى نجاح العملية".

 

من جانب آخر وصف لوران لاسيمويا، وهو أحد الفرنسيين المحررين، في أول تصريح له عملية الاختطاف ب"الجحيم"، مضيفا أن مقتل دليلهما، وهو مواطن  بنيني، في بداية عملية الاختطاف "كان صعبا للغاية".

 

وعبر لاسيمويا عن تضامنه مع أسرتي الجنديين الفرنسين، اللذين قتلا خلال عملية تحريره وزميله، كما أشاد بموقف السلطات الفرنسية والبوركينية.

 

وكان الفرنسيان، باتريك بيك، ولوران لاسيمويا، قد اختطفا فاتح شهر مايو الجاري، بجمهورية بنين، حيث كانا في مهمة سياحية، ومكنت عملية عسكرية قادتها قوات فرنسية بالتعاون مع قوات بوركينية من تحريرهما، إلى جانب مواطنتين من كوريا الجنوبية، والولايات المتحدة الأمريكية.