وظائف ومناقصات

على مدار الساعة

نجدة العبيد: اعتقال ولد الوديعة استهداف للمنظمة وأنصار العدالة

12 يوليو, 2019 - 10:38

الأخبار (نواكشوط) ـ طالبت منظمة نجدة العبيد بإطلاق سراح نائب رئيسها الصحفي المعتقل أحمدو ولد الوديعة، واصفة اعتقاله بأنه يمثل "استهدافا للمنظمة، ولكل منتسبيها، بل لكل أنصار القضايا العادلة، ومحاربي الظلم والحيف والغبن في هذه البلاد".

 

ودعت المنظمة في بيان صادر عنها إلى "وضع حد للانتهاكات الحقوقية التي عرفتها البلاد الأسابيع الماضية"، مطالبة "بالإفراج عن كل المعتقلين بسبب التعبير عن آرائهم، أو الاحتجاج بشكل سلمي، لأن الدستور يضمن لهم ذلك الحق، كما تحميه المواثيق الدولية".

 

كما طالبت بوضع حد نهائي لما أسمته "الاختطاف، والاحتجاز غير القانوني" ودعت لاحترام القوانين بشكل صارم في كل البلاد، ولدى أجهزة الأمن بشكل خاص، بحسب البيان.

 

وأورد بيان المنظمة أن اعتقال نائب رئيسها "لن يؤثر على نشاطها الحيوي في مجال نشر العدالة في موريتانيا، ورفع الظلم عن المظلومين، كما أنه لن يؤثر على النشاط الإعلامي المهني الذي يؤديه".

 

وشكرت المنظمة في بيانها الهيئات النقابية الإعلامية والمنظمات الحقوقية والأحزاب والتشكيلات السياسية ونواب البرلمان والكتاب والمدونين على مواكبة قضية ولد الوديعة.

 

وأوضح البيان ان المنظمة تواكب ملف ولد الوديعة منذ اعتقاله فجر الثالث من يوليو الجاري عبر مسارات حقوقية وقانونية وتنسيقية.

 

وأشار إلى أن رئيس المنظمة ببكر ولد مسعود الذي يقضي نقاهة صحية في باريس يواكب مستجدات الملف أولا بأول.