وظائف ومناقصات

على مدار الساعة

ندوة فكرية تناقش دور النخبة في بناء الثقافة الديمقراطية

15 يوليو, 2019 - 12:08

الأخبار (نواكشوط) ـ نظم مركز محيط للتنمية وقضايا المرأة والسلم ندوة فكرية لنقاش دور النخبة في بناء الثقافة الديمقراطية، أنعشها الوزيران السابقان يحيى ولد أحمد الوقف وحمادي ولد اميمو.

 

وقال الوزير الأول السابق وعضو البرلمان الحالي يحيى ولد أحمد الوقف إنه لا وجود للديمقراطية بدون وجود ثقافة ديمقراطية، مستعرضا مفهوم الديمقراطية من منظور فلسفي.

 

وأضاف ولد أحمد الوقف أن الثقافة الديمقراطية ترمي إلى أهداف ثلاثة هي القضاء على الانقسام والفتنة والخضوع للقانون والقضاء على خطر الاستبداد وترويض السلطة.

 

كما أشار الوزير الأول السابق الذي يرأس حزب العهد الوطني للديمقراطية والتنمية "عادل" إلى أن هذه الأهداف على صلة وثيقة بالقيم الديمقراطية التي هي الاستقلالية في التفكير والتصرف وقبول التعدد والاختلاف والعدالة والمساواة والإنصاف.

 

من جهته قسم الوزير السابق حمادي ولد اميمو مراحل الديمقراطية بموريتانيا إلى ثلاثة، امتدت أولاها من الاستقلال وحتى بداية الانفتاح الديمقراطية في 1991، حيث وصفها بأنها مرحلة إرهاصات ولم تتوفر فيها الشروط الضرورية للممارسة الديمقراطية.

 

وقال ولد اميمو إن المرحلة الثانية امتدت من 1991 إلى 2009، ووصفها بأنها مرحلة وضع الأسس التي عدد من بينها الدستور الذي نص على فصل السلطات وفتح المجال أمام التعددية الحزبية وحرية الصحافة.

 

كما وصف المتحدث المرحلة الأخيرة الممتدة من 2009 إلى 2019 بأنها مرحلة مميزة وشهدت تطورا في مجال الحريات العامة وتحرير الفضاء السمعي البصري، لافتا إلى أن هذه المرحلة شهدت دفعا بعد انتخابات يونيو المنصرم الرئاسية.

 

وترأس الندوة الفكرية التي جرت مساء السبت الوزير السابق د.البكاي ولد عبد المالك، وحضرها العديد من الوزراء السابقين والباحثين في قضايا الديمقراطية والحريات السياسية والإعلامية.